مبارك الفاضل يكشف عن وفاة حميدتي وهروب شقيقه عبد الرحيم دقلو ويدفع بمقترح للوسطاء الغربيين بشأن إخراج قوات الدعم السريع المحتلة منازل المواطنين

2٬102

الخرطوم تاق برس- كشف رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل المهدي عن وفاة قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” دون ان يوضح اي تفاصيل وفاته بعد ان ثار جدل كثيف حول وفاة حميدتي بسبب عدم ظهوره منذ بداية الحرب بين الجيش والدعم السريع 15 إبريل الماضي ونشر تسجيلات صوتية فقط.

وقال  إن قوات الدعم السريع تفتقد القيادة بعد وفاة قائدها الفريق أول محمد حمدان دقلو، وهروب شقيقه عبدالرحيم دقلو من السودان.

وتساءل “المهدي” قائلا في منشورات على حسابه في فيسبوك وتويتر ” لماذا لم ينفذ مقاتلي “الدعامة” ما التزم به وفدهم في جدة ؟ السبب هو افتقاد “الدعامة” إلى قيادة مسموعة الكلمة عند المقاتلين بعد وفاة حميدتي وفشل عبدالرحيم وهروبه من السودان.

وطالب الوسطاء التواصل مع قياداتهم الميدانية النافذة مثل عصام فضيل وعادل دقلو والقيادات السياسية من أبناء ‏قبيلة الرزيقات وأهمهم نائب الرئيس السابق حسبو عبدالرحمن وكذلك الاستعانة بالناظر محمود مادبو ناظر عموم الرزيقات والناظر مختار بابو نمر المسيرية الحمر والناظر الصادق الحريكة المسيرية الزرق لإقناع أبنائهم بتنفيذ الاتفاق وحقن الدماء.

وأضاف المهدي: نصيحتي للقوى الغربية والإقليمية التي تسعى لوقف الحرب في الخرطوم بدل ان تهدد بالعقوبات وتكثر من البيانات والاجتماعات انصحها أن تركز على اقناع “الدعامة” بتنفيذ اتفاق جدة والخروج من منازل المواطنين وإخلاء المستشفيات والمرافق العامة والأسواق والطرقات.

واقترح إرسال لجنة مشتركة بعدها للإشراف على نقلهم إلى معسكر خارج الخرطوم واستلام أسلحتهم، ويتم بعد ذلك التفاوض حول وجهتهم القادمة وحول إعادة المسروقات، واضاف ” عمليا بذلك تكون الحرب قد توقفت.

وشدد على إبعاد الأجانب إلى بلدانهم.

whatsapp
أخبار ذات صلة