عقار يبلغ القمة الروسية الأفريقية مطلوبات نجاح المبادرات المطروحة بشأن السودان

295

الخرطوم- تاق برس- اكد مالك عقار اير النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، ان مبادرات القارة الافريقية ونظرتها لحل قضاياها الداخلية بالحكمة الأفريقية ومن خلال مبدأ “حلول افريقية للمشاكل الافريقية”، لهو جدير بالاحترام، فقد نجح هذا النهج في تذليل كثير من الصعوبات.

وقال إن نجاح هذا المبدأ يتطلب في المقام الأول اشراك اصحاب المصلحة واستشارتهم وعدم اقصاءهم، خاصة وهم المعنيين بالامر، ومن هذا المنطلق رحبت الحكومة السودانية بكل المبادرات، خاصة الاقليمية منها منذ اليوم الأول لاندلاع الازمة، بشريطة مراعاة هذه المبادرات لسيادة الدولة ومؤسساتها القائمة ووحدتها وتماسكها وعدم التدخل في شئونها الداخلية.

واضاف “قد التزمت حكومة السودان والقوات المسلحة ببنود مباحثات جدة المنبثقة عن المبادرة الامريكية السعودية لوقف اطلاق النار والسماح بمرور المساعدات الانسانية، الا ان قوات التمرد خرقت جميع الهدن التي تم الاتفاق عليها واستغلتها لتعضيد موقفها واعادة انتشارها.

وقال إن الأزمة الراهنة في السودان سببها تمرد قوات الدعم السريع مما تسبب بجرائم بشعة ومعاناة إنسانية غير مسبوقة.

ونوه عقار خلال خطاب للقمة الروسية الأفريقية، إلى ان الاحداث تركزت في العاصمة السودانية الخرطوم وبعض المدن الأخرى في دارفور، مما أعاق عمل العديد من المؤسسات الحكومية لأكثر من ثلاثة أشهر، تم نهب وتدمير البنوك والأسواق والجامعات والوزارات والمصانع والمرافق الحكومية والمدارس والمنازل السكنية ومحطات المياه والكهرباء.

 

واشار عقار إلى أن التمرد هاجم المستشفيات والمرافق الصحية وقام بتحويلها إلى ثكنات عسكرية وان المتمردون ارتكبوا جرائم بشعة بحجم لا يمكن تصوره ضد المدنيين، الذين يستخدمون كدروع بشرية؛ تعرضت البعثات الدبلوماسية والعاملين في الحقل الانساني أيضًا للهجوم.
واضاف “قوات المتمردين لا تلتزم بأي قواعد للاشتباك، ولا تحترم أي قوانين دولية أو إنسانية بلغت انتهاكات القوات المتمردة حربًا شاملة على العاصمة وبعض المدن في الولايات، كما استهدفت هذه القوات بعض الجماعات العرقية في دارفور في ابشع صور الجرائم ضد الانسانية، مما أدى إلى اصدار الادانات من قبل العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية.

whatsapp
أخبار ذات صلة