قائد الجيش السوداني في كوستي يطلق تصريحات ساخنة ويحذر

556

كوستي – تاق برس- اكد اللواء الركن سامي الطيب قائد الفرقة ١٨ مشاة بولاية النيل الابيض، أن القوات المسلحة ستظل رمزا للعزة والوحدة وأنها تقف على مسافة من جميع السودانيين بكل توجهاتهم السياسية والاجتماعية والثقافية.

 

جاء ذلك لدى مخاطبته باستاد ربك اليوم الاحتفال الذي نظمته الفرقة ١٨ مشاة بكوستي بالتنسيق مع حكومة الولاية بالعيد ٦٩ للجيش، بتشريف محمد كرتكيلا صالح وزير الحكم الاتحادي و عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف والأجهزة الأمنية ورجال الإدارة الأهلية وقطاعات الشباب والمرأة.

 

وقال قائد الفرقة ١٨ مشاة ان القوات المسلحة هي المؤسسة الوطنية في الحفاظ على كيان الدولة السودانية وساهمت في الحفاظ على الامن والاستقرار وحفظ الامن والسلم الدولي.

وأشار إلى أن ذكرى عيد الجيش تمر والبلاد تواجه أكبر مهدد لوجود الدولة السودانية بعد أن خططت مليشيا الدعم السريع المتمردة للاستيلاء على الحكم لمصالح دول خارجية وأضاف ان هذه المؤامرة تكسرت على أيدي القوات المسلحة التي قدمت التضحيات والشهداء من الضباط وضباط صف وجنود.

وجدد تعهد القوات المسلحة بدحر التمرد وإعادة الامن والاستقرار وتطبيع الحياة وعودة المواطنين لديارهم، واكد ان الفرقة ١٨ مشاة جاهزه لصد اي عدوان من المليشيا المتمردة.

whatsapp
أخبار ذات صلة