تدمير أبراج ومقار مؤسسات حكومية بالخرطوم والخارجية السودانية تطالب بتصنيف الدعم السريع مليشيا إرهابية

165

الخرطوم- تاق برس- قالت وزارة الخارجية السودانية، إن ما وصفتها بالمليشيا المتمردة؛ تواصل جرائمها الإرهابية المنكرة التي تستهدف القضاء على مقومات الدولة في البلاد. ونوهت الخارجية في بيان الى المليشيا بعد هزيمتها في ميادين القتال، لجأت خلال اليومين الماضيين لعمليات التخريب والحرائق في إطار حملتها الشريرة والممنهجة لتدمير العاصمة القومية.
واشارت إلى ان ما وصفتها بالمليشيا ارتكبت سلسة حرائق استهدفت عددا من المؤسسات الإقتصادية والمباني التجارية الرئيسية والمهمة في البلاد التي تعد من ركائز الإقتصاد الوطني.

واضاف البيان “تضاف هذه الجريمة الشنيعة لما سبقها من فظائع المليشيا المتمردة مثل التطهير العرقي والإبادة الجماعية في غرب وجنوب دارفور، وجرائم الإغتصاب وإختطاف المدنيين وقتلهم، والتجنيد القسري للأطفال، وطرد سكان العاصمة من منازلهم وإحتلالها، ونهب البنوك والأسواق والمصانع وممتلكات المواطنين وسياراتهم، وتدمير الجامعات والمتاحف والمؤسسات الثقافية، وتحويل المستشفيات ودور العبادة إلى ثكنات عسكرية وغيرها من الفظائع .
وقالت الخارجية إن المستوى الذي وصلت إليه فظائع المليشيا المتمردة لم يعرف له مثيل حتى على أيدي أسوأ الحركات الإرهابية العابرة للحدود والتي تضافرت جهود الأسرة الدولية للقضاء عليها.

وناشدت وزارة الخارجية المجتمع الدولي حكومات ومنظمات دولية وإقليمية وحقوقية وإعلام لإدانة هذه الجرائم البربرية، وتصنيف المليشيا المتمردة جماعة إرهابية.
ودمرت قوات الدعم السريع، أبراج مؤسسات حكومية شملت برج وزارة العدل، ومقر المواصفات والمقاييس وبرج شركة النيل للبترول.

whatsapp
أخبار ذات صلة