أمريكا تحسم أمر مناقشة قضايا سياسية في منبر جدة

369

متابعات- تاق برس- أكد ماثيو ميلر، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ان المحادثات المستأنفة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في جدة، تتضمن مجموعة ضيقة من الأهداف – لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية، وإقرار وقف إطلاق النار وغير ذلك من تدابير بناء الثقة، والبناء نحو وقف دائم من الأعمال العدائية، وذلك تماشيًا مع إعلان جدة للالتزام بحماية المدنيين السودانيين الصادر في 11 مايو،

وقال ملير في بيان: “لن تتناول المحادثات القضايا السياسية الأوسع، يجب أن يكون المدنيون في السودان هم من يحددون مسار السودان للمضي قدمًا ويلعبون الدور الرائد في تحديد عملية معالجة القضايا السياسية واستعادة التحول الديمقراطي في السودان”.

وتابع “كما أوضحنا مرارا وتكرارا، لا يوجد حل عسكري مقبول لهذا الصراع. ونحن ندعو القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع إلى التعامل مع المحادثات بشكل بناء، مع ضرورة إنقاذ الأرواح، والحد من القتال، وخلق طريق للخروج عن طريق التفاوض من الصراع”.

وقال ان الولايات المتحدة تدعو جميع الجهات الخارجية إلى تجنب تأجيج الصراع. لقد حان الوقت لوقف العنف الذي لا معنى له، واستئناف الحكم المدني، والسماح لشعب السودان بتحقيق مطالبه بالحرية والسلام والعدالة.

whatsapp
أخبار ذات صلة