تصريحات مثيرة لوزير المالية السابق علي محمود عن علاقته بالدعم السريع ويكشف عن اخذه سيارات أبنائه بعد اجتياح منزله

149

متابعات- تاق برس- قال وزير المالية الأسبق بحكومة عمر البشير القيادي بالنظام السابق علي محمود عبدالرسول، إنه ليس من الداعمين للدعم السريع قبل أن يتمرد، وبعد ما تمرد، واضاف “أنا لست من المناصرين للمليشيا القبلية مهما تكن”.

 

وتابع “صحيح إنني من دارفور ومن المجموعة القبلية التى تسمى بالقبائل العربية، لكن موقفي من المليشيا موقف مبدئي، حيث إننى منذ ذهاب نظام الإنقاذ لم أقابل أى فرد من مليشيا الدعم السريع، ولم اعمل معهم فى أى برنامج”.

وقال محمود في تصريحات منقولة إنه اعٌتقل فى الثاني من أكتوبر و مكثت فى سجن كوبر حتى أكتوبر ٢٠٢٢ وقدم إلى محاكمة خرج منها بالبراءة”.

واشار إلى انه مكثت بالخرطوم ولم ويخرج خارج السودان حتى قيام التمرد فى منتصف أبريل الماضى.

واضاف “فى الخامس من مايو تم اعتقال مع اثنين من أولادى القصر لمدة عشرة أيام، وتم التحقيق معهم بواسطة مليشيا الدعم السريع”.

وتابع “تم اجتياح منزلي و أخذت منه عربات تخص اولادي وعربة تخصني، كما تم نهب ممتلكاتي كلها، وما يزال الدعامة يقيمون فيه، وخرجت مع أولادى بالباصات إلى بورتسودان حيث ما زلت أقيم فى بورتسودان منذ الخامس عشر من شهر مايو الماضى.

whatsapp
أخبار ذات صلة