معارك طاحنة بين الدعم السريع وقوات عبدالعزيز الحلو

327

متابعات- تاق برس- هاجمت قوات الدعم السريع بقيادة عبدالمنعم شريا، الثلاثاء، منطقة التكمة 30 كيلو مترا شرق مدينة الدلنج بولاية جنوب دارفور، بغرض السيطرة عليها.

 

وتصدت قوات الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو، للهجوم وتبادل الطرفان إطلاق النار بكثافة وسمعت في مدينة الدلنج أصوات المدفعية الثقيلة وتضاربت الأنباء حول الموقف على الأرض حيث نشرت قوات الدعم السريع صورا لهجومها على المنطقة فيما لم ترد تصريحات من الحركة الشعبية.

 

وكانت قوات الدعم السريع قد بثت اليوم مقاطع لفديوهات تقول انها لقواتها المتجهة إلى الدلنج وتظهر في الفيديوهات مئات الدرجات البخارية وشباب يرتدون ملابس مدنية ويهتوفون “كل القوة الدلنج جوه”.

 

وتعيش مدينة الدلنج حالة انقسام وتشظي إثر تحالف الحوازمة مع الدعم السريع وإعلان أبناء النوبة في الجيش الشعبي تصديهم لأي محاولة لاحتلال الدلنج من قبل الجنجويد. وتقف القوات المسلحة بعيدا عن الطرفين المقاتلين لكن قوات الدعم السريع تسعى للسيطرة على حامية الدلنج واحتلال المدينة.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة