إثيوبية تستبق جولة جديدة حول سد النهضة بتصريحات مثيرة

123

متابعات- تاق برس- أكدت إثيوبيا، أنها “تسعى إلى التفاوض مع مصر والسودان من أجل إيجاد حل لأزمة سد النهضة، خاصة في ظل هذه المرحلة الحساسة التي تشهد اضطرابات في عدد من دول منطقة الشرق الأوسط”.

 

واستبعد مستشار وزير المياه والطاقة الإثيوبي محمد العروسي، في تصريحات مع وكالة أنباء العالم العربي (AWP)، “حدوث توافق تام بين إثيوبيا ومصر والسودان خلال جولة جديدة من المحادثات حول سد النهضة في أديس أبابا في وقت لاحق من الشهر الحالي”، قائلا إنه “من السابق لأوانه الحديث عن الأجندة الإثيوبية في هذه الجولة من المفاوضات”.

 

وأضاف العروسي، “من الصعب أن نتكهن بنتائج هذه الجولة من التفاوض، ونعتقد بأنها ليست بمهمة يسيرة، وربما نستطيع أن نحرز تقدما في الكثير من الملفات، لكن هذا التقدم لا يعني بالضرورة إيجاد توافق تام، فقد يطول الوقت حتى نصل إلى هذا التوافق”.

 

وأشار إلى أن “رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كانا قد اتفقا في القاهرة في يوليو الماضي، على ضرورة تفعيل العملية التفاوضية وأعلنا رغبتهما الجادة في التوصل إلى حلول”، لافتا إلى أن “المفاوضين أخفقا حتى الآن في التوصل لأية حلول، وهذه الجولة ستحاول تفادي عوامل الإخفاق، وسيكون عبر طرح حلول منطقية، تحافظ على المصالح المتبادلة للدول الثلاث”

whatsapp
أخبار ذات صلة