الخارجية الأمريكية تصدر تحذيرات عاجلة لقوات الدعم السريع

147

متابعات- تاق برس- طالبت وزارة الخارجية الأمريكية، قوات الدعم السريع المتمردة، في السودان بوقف تقدمها في ولاية الجزيرة، على الفور والامتناع عن مهاجمة مدينة ود مدني.

وقال بيان عاجل صادر باسم ماثيو ميلر المتحدث باسم الخارجية: “تشير التقارير المثيرة للقلق إلى أن وحدات النخبة من قوات الدعم السريع، قد سافرت لتعزيز الهجمات في اتجاه ود مدني، وهي أعمال تهدد المدنيين الضعفاء بطريقة لا تتفق مع ادعاءات قوات الدعم السريع، المعلنة بأنها تقاتل لحماية الشعب السوداني”.

 

وقال ميلر: “أصبحت ود مدني ملاذاً آمناً للمدنيين النازحين ومركزاً مهماً لجهود الإغاثة الإنسانية الدولية، وإن التقدم المستمر لقوات الدعم السريع يهدد بإصابات جماعية بين المدنيين وتعطيل كبير لجهود المساعدة الإنسانية”.

مضيفا “وقد تسبب تقدم قوات الدعم السريع بالفعل في عمليات نزوح واسعة النطاق للمدنيين المستضعفين من ولاية الجزيرة – والعديد منهم ليس لديهم مكان آخر يذهبون إليه – وإغلاق الأسواق في ود مدني التي يعتمد عليها الكثير من الناس.”

 

وأكد ملير أن بلاده تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بتجدد القتال في الضواحي الشمالية الشرقية للفاشر في 16 ديسمبر، بما في ذلك التقارير الموثوقة التي تفيد بأن العديد من النازحين داخلياً أصيبوا بنيران طائشة” وتابع بالقول “وكما هو الحال مع ود مدني، أصبحت الفاشر ملاذاً آمناً للمدنيين الذين طردوا من منازلهم بسبب القتال. إن مثل هذا التقدم يقوض الثقة في الجهود المبذولة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وإنهاء الصراع عن طريق التفاوض” .

واوضح ميلر هجمات الدعم السريع على مدينة ود مدني والفاشر، تهدد بشكل خطير المدنيين الضعفاء.

whatsapp
أخبار ذات صلة