جبريل يبحث مع مسؤولة بالأمم المتحدة تحويل دعم نقدي للنازحين

122

بورتسودان- تاق برس- ناقش جبريل إبراهيم محمد، وزير المالية، مع كليمنتاين نكويتا- سلامي المنسق المقيم للأمم المتحدة للشئون الإنسانية، التحديات التي تواجه الجهود الإنسانية في ظل صعوبة الأوضاع في السودان، والأعداد الكبيرة للنازحين مع استمرار النزاع المسلح الذي أدى لصعوبة الوصول للمتضررين في مناطق الحرب خاصةً في الخرطوم ودارفور لتقديم الدعم الإنساني اللازم وحمايتهم ضد انتهاكات حقوق الإنسان، حيث يواجه المواطن السوداني نقص حاد في الغذاء والمياه والخدمات الأساسية .

 

وبحسب إعلام المالية أن اللقاء تناول التحديات التي تواجه الموظفين في الجبهات الأمامية بمناطق الحرب خاصة في المجال الصحي والتعليم فيما يخص المرتبات والحماية ضد القتل و الانتهاكات الأخرى.

 

وقال بيان من المالية إن الاجتماع تطرق إمكانية تقديم دعم نقدي كبير لعدة أشهر للنازحين والمتضررين بدلاً عن الدعم العيني وذلك عبر التحويلات الرقمية والتطبيقات البنكية لتوسيع الخيارات فيما يخص شراء الاحتياجات الأساسية ، وتم التطرق كذلك للتحديات التي تواجه توفير الدعم النقدي عبر التطبيقات خاصة في المناطق النائية حيث لا تتوفر الكهرباء وخدمات الإنترنت و لا حتى التطبيقات و الهواتف، والسُبُل البديلة التي تُمكِّن مواطني تلك المناطق من التحصيل على النقد اللازم .

 

وشددت ممثلة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة على أهمية بناء الصمود للمواطنين والنازحين عبر توفير الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء ومدخلات الإنتاج الزراعي من أجل توفير الغذاء عن طريق مزارع صغيرة ومحاربة الجوع ، بالإضافة إلي ضرورة توفير التعليم الإلكتروني وإمكانية دخول القطاع الخاص في هذا المجال.

 

و أمّن الإجتماع على أهمية التنسيق المشترك وزيادة الجهود في المجال الإنساني و الإغاثي وبحث الطرق التي تكفل الوصول للمواطنيين المتضررين في مناطق الصراع والنزوح واللجوء بجانب أهمية معالجة مشاكل الكوادر الطبية في تلك المناطق.

وأكّد الوزير علي إلتزامه ببذل كل الجهود الممكنه من جانب الوزارة والحكومة لتذليل كل الصعاب التي تواجه العمل الإنساني والتنموي الذي تقوم به الأمم المتحدة عبر وكالاتها المختلفة في السودان.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة