الجيش السوداني يصدر بيانا عن معارك الجزيرة ويتحدث عن العملاء

183

مدني- تاق برس- قال العميد ركن نبيل عبدالله، الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني، إن ما وصفها بمليشيا آل دقلو الإرهابية، قامت باستهداف قرى أبوقوته وشرق الجزيرة ومحاولة استهداف مدينة مدني وهي مناطق ليس بها أي أهداف عسكرية مما يؤكد أنها تشن هذه الحرب على المواطن السوداني.

ونوه نبيل إلى انه في الوقت الذي ترفع فيه ما وصفها بمليشيا آل دقلو الإرهابية شعارات كذوبة تتضمن الديمقراطية ومحاربة دولة ٥٦ وغيرها من شعارات تشن هذه الحرب على المواطن السوداني في مسكنه ومأمنه وممتلكاته ونفسه قتلا وترويعا ونهبا للممتلكات الخاصة والعامة.

 

وأكد أن ما وصفها بمليشيا آل دقلو الإرهابية ضمت بين صفوفها وجندت جميع أصناف المجرمين والمرتزقة الذين أطلقت لهم العنان لممارسة السلب والنهب للممتلكات العامة والخاصة.

وأكد نبيل استقرار الأوضاع الأمنية بولاية الجزيرة، ودعا الشعب لعدم مغادرة منازلهم وعدم الالتفات للشائعات والأقلام المأجورة التي تدعو لتثبيط الهمم وإثارة الهلع بين الناس.

 

وتابع “نطمئن مواطنينا بأن الأوضاع في مدينة ود مدني مستقرة وستبذل القوات المسلحة والشرطة وقوات جهاز المخابرات العامة والمتطوعين والمستنفرين الغالي والنفيس وستتضافر جهودهم في أداء الواجب الوطني المقدس لاستدامة  هذا الاستقرار والحفاظ عليه تسندها جهود المخلصين من أبناء البلد من جميع فئات الشعب السوداني حتى القضاء على آخر متمرد وخائن و عميل”.

 

 

داعيا الشعب لليقظة وتفويت الفرصة على المتعاونين مع المتمردين من اللصوص والعملاء والأقلام المأجورة التي تنشط لتثبيط الهمم وبث الشائعات على وسائل التواصل الإجتماعي التي من شأنها ترويع المواطنين ليتركوا منازلهم وممتلكاتهم فريسة سهلة للمتمردين وأعوانهم معتادي الإجرام.

whatsapp
أخبار ذات صلة