شورى الجعليين يكون كتيبة لتطهير الخونة ويحذر المسؤولين

137

متابعات- تاق برس- حذر مجلس شوري قبيلة الجعليين، ما اسماهم الخونة والعملاء المندسين داخل صفوف أهل الولاية، الذين ينتظرون الطلقة الأولى ليتحولوا لمخبرين يدلون جنود العدو داخل شوارع المدن بالتسلل وقناصة يعيقون تحرك جنودنا ويربكون خططهم، وآخرين يتم تهيئهم لتقديمهم كحكام لمخاطبة المجتمعات وتحيدها لبث تطمينات مؤقتة.

 

وقال المجلس في بيان إنه لاحظ أن هنالك تعايش من بعض المسؤولين مع هؤلاء الطوابير واتاحة مساحات كبيرة لهم تمكنهم من الاطلاع على كل الخطط التأمينية مما يجعل جهود أهل الولاية وأجهزتها في تأمين مناطقهم مكشوفة ومتاحة للعدو.

وأضاف المجلس في بيان “هذه الغفلة والتهاون في التعامل مع هذا الملف تجعلنا نعلن عن “كتيبة التطهير” من أبنائنا المقاتلين الخلص لتنظيف كل الخلايا النائمة والمخبرين والمرشدين والمهربين في المزارع والأسواق والطوابير داخل مؤسسات الدولة المدنية والنظامية.

ووجه المجلس رسالة للمسؤولين مهما كان موقعهم أي تهاون او تعامل مع هؤلاء الطوابير هو رقص مع الموت وهي درجة خيانة تستوحب التطهير والحسم الفوري بطريقتنا الخاصة.

whatsapp
أخبار ذات صلة