خمسة ولاة ووزير يدفعون بمذكرة إلى مجلس السيادة السوداني ويطلبون اجتماعًا عاجلًا

161

كسلا- تاق برس- قرر اجتماع عقد برئاسة وزير الحكم الاتحادي محمد صالح كرتكيلا، ضم ولاة ولايات “كسلا ـ القضارف ـ الجزيرة وشمال كردفان”، الدفع بمذكرة مذكرة لمجلس السيادة وعقد اجتماع عاجل، وإعطاء النفرة الشعبية، حيزًا كبيرًا بالتنسيق بين لجان أمن الولايات والاستنفار.

وناقش الاجتماع الأوضاع العامة بالبلاد، على إثر تداعيات الحرب، التي أدت إلى نزوح أعداد كبيرة من المواطنين.

وقال والي القضارف محمد عبد الرحمن محجوب، في تصريحات صحفية، إن الاجتماع ناقش أيضا الأحداث، التي شهدتها، ولاية الجزيرة والجرائم التي ارتكبتها مليشيا التمرد، وتمت ادانتها من العالم أجمع.

 

وقال إن الاجتماع ناقش الأوضاع الأمنية والإنسانية بالولاية بالتركيز على الوضع الإنساني وحركة المواطنين الى الولايات مشيرا الى ان ولايات كسلا والقضارف وسنار والبحر الأحمر استقبلت اعدادا كبيرة من النازحين منوها الى ان هنالك خطة تم  وضعها تعني بتأمين الطرق حركة البترول والمواطنين والمتحركات من مختلف المناطق بالولايات .

وأضاف ان ولايتي القضارف وسنار أصبحت في الموقع الثاني في الجانب الصحي كاشفا عن وصول(193) حالة جديدة للأورام الصحية لولايته منوها في ذات الوقت الى ان الامر يحتاج الى تدخلات عاجلة في الجانب الصحي خاصة امراض الكلى والسرطانات وتوفير بعض المواد للتخصصات الطبية.    وأضاف محجوب ان الاجتماع تطرق ايضا الى قضايا معاش الناس بالولايات خاصة في ظل تدفقات الوافدين وتقديم الدعم اللازم لهم سواء كان مباشرا او غير مباشر.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة