السودان.. 26 ألف من مرضى السرطان يواجهون خطرًا ولجنة سيادية توجه نداءً عاجلًا

159

بورتسودان- تاق برس- كشف جراهام عبدالقادر وزير الثقافة والإعلام السوداني، عن أن الوفرة الدوائية المتاحة في البلاد تقل عن 40% ، وقال إن هناك أكثر 26 ألف من مرضى السرطان والكلى يواجهون خطراً حقيقياً بسبب عدم توفر الدواء رغم وجوده داخل مدينة مدني.

وعقدت اللجنة العليا الوطنية المشتركة للطوارئ الإنسانية والصحية برئاسة عضو مجلس السيادة رئيس الفريق مهندس بحري إبراهيم جابر إبراهيم إجماعا اليوم بمدينة بورتسودان، لبحث الوضع الصحي والدوائي في البلاد.

وقال جرهام في تصريحات صحفية إن الاجتماع استمع لتنوير من وزير الصحة الاتحادي حول التحديات التي تواجه القطاع الصحي والجهود المبذولة و الاستفادة من الاتفاقيات لتوفير الاحتياجات الدوائية في البلاد، ونوه إلى أن الاجتماع اتخذ جملة من التدابير والإجراءات لمعالجة مشكلة صناعة الدواء بالتعاون مع القطاعين العام والخاص والمنظمات بما يحقق مصلحة المواطن وسيادة البلاد.

 

من جانبه قال وزير الصحة الاتحادي المكلف هيثم محمد إبراهيم أن الاجتماع استعرض تداعيات الوضع الإنساني والصحي بولاية الجزيرة خلال الفترة الأخيرة خاصة الوضع الدوائي، ولفت إلى فقدان الإمدادات الطبية لمعظم المخزون الدوائي في الجزيرة الخاص بمرضي السرطان والكلي وغيرها من الامراض الأخرى والمشتقات والمستلزمات الطبية جراء الأحداث التي شهدتها ولاية الجزيرة.

وقال إن الاجتماع أمن على ضرورة التواصل مع منظمات المجتمع الدولي والشركاء الدوليين وحثهم على الالتزام بواجباتهم الإنسانية تجاه المواطنين ودعم ومساعدة وزارة الصحة الاتحادية في الاستفادة من المخزون الدوائي بولاية الجزيرة وإعادة توزيعه على الولايات لمساعدة المرضي خاصة أصحاب الأمراض المزمنة.

وأكد الوزير أن الاجتماع وجه بضرورة الاستفادة من القطاع الخاص والشركات وزيادة حصتها وتسهيل إجراءات الاستيراد الدوائية وتوسيع السعة التخزينية في ولاية البحر الأحمر والولايات الآمنة للاستفادة من الاعتمادات المالية المخصصة لاستيراد الدواء.

whatsapp
أخبار ذات صلة