حركات دارفور تخطط لإبعاد الجيش السوداني من الفاشر

221

الفاشر- تاق برس- كشفت مصادر عسكرية داخل حركات دارفور، عن خطة لمجموعة عسكرية بقيادة الهادي إدريس رئيس المجلس الانتقالي و الطاهر حجر رئيس تجمع تحرير السودان والفريق جمعة حقار القائد العام لحركة تحرير السودان مناوي لإبعاد الجيش السوداني من مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور.

 

وأشارت تقارير إعلامية محلية مطلع الأسبوع الجاري إلى وصول مفاجئ لعضوي المجلس السيادي المقالين دكتور الهادي إدريس والطاهر حجر ووالي ولاية شمال دارفور المقال حديثا نمرعبدالرحمن وبرفقتهم القائد العام لحركة جيش تحرير السودان مني مناوي الفريق جمعة حقار لشمال دارفور من العاصمة الإثيوبية إدريس أبابا عبر مطار امجمينا التشادية.

وقالت مصادر لصيقة بالمجموعة لدارفور 24 إن القيادات المذكورة تخطط لإبعاد الجيش السوداني من مدينة الفاشر سلما أو حربا، قبل أن تكشف بأن المجموعة كلفت الفريق جمعة حقار بالاتصال بقيادة الفرقة السادسة مشاة بغرض التفاوض من أجل تسليم القيادة للقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح بمدينة الفاشر .

وذكرت ذات المصادر بأن السيناريو الثاني للمجموعة هو ضرب القيادة واستلامها بالقوة إذا ما رفض قائد القيادة تسليمها بالتفاوض فضلا عن كشفها لسيناريو ثالث وهو أثناء أعضاء لجنة القيادة والسيطرة التابعة للقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح بالخروج من المدينة حتي يتسنى لقوات الدعم السريع السيطرة على مدينة الفاشر ،إلا أن ذات المصادر استبعدت موافقة بعض القيادات داخل القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح بالخروج عن الفاشر.

وفي السياق جدد مسؤول الإعلام بالقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح الرائد أحمد حسين مصطفى التزام القوة المشتركة بحماية مدينة الفاشر.

وقال في تصريح لدارفور24 بشأن هذه التقارير إن حماية مواطني الفاشر خط أحمر، وأضاف بأن مسؤولية القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح ليست الفاشر وحدها بل تسعى هذه القوة لحماية المواطنين في بقية مدن إقليم دارفور.

وكشف حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي في تغريدة على موقع اكس عن نية مجموعات من القوى المدنية و حركات الكفاح المسلح تفكيك حركته في حالة عدم رضوخة للانضمام لتحالف القوى المدنية تقدم.

whatsapp
أخبار ذات صلة