مدني عباس يتحدث عن اتفاق غير مكتوب بين الجيش السوداني والدعم السريع

292

رصد- تاق برس- قال مدني عباس وزير التجارة السابق، إنه بين طرفي الحرب اتفاق غير مكتوب ، فبقاء أحدهم يعتمد على وجود الآخر.

 

وأكد أن انتهاكات الدعم السريع وما يقوم به من جرائم هو المداد الذي تكتب به أقلام الجيش و(الكيزان) خطابات تحشيدهم ، وبذات المستوى فإن قادة الجيش والحركة الإسلامية بخطابهم وسلوكهم المفرط في العداء للثورة والعنصرية والحالم باستعادة حكم (الكيزان) يقدم الخطاب السياسي المطلوب للدعم السريع فيتحدث عن الديمقراطية ومحاربة الفلول والانتصار للمهمشين.

 

وتابع “خطاب قادة الحرب هو خطاب كذب لا يعبر عن حقيقة الحرب ، ولا طبيعة قادتها كمجرمي حرب قلوبهم ممتلئة بالعنصرية وعقولهم لا تؤمن بغير الاستبداد”.

 

وأضاف “اي اقتراب من الحل لهذه الحرب مشترط بتجريم طرفيها لا النظر لهم كأدوات للحل ، نزع المشروعية السياسية ومحاصرة انتهاكاتهم هو الخطاب الاليق بالقوى المدنية والسياسية وهو الذي سيوحدها ، إيقاف هذه الحرب يرتبط بالتأسيس لمشروع وطني يوحد الناس ولا يستسلم لمشاعر الكراهية والضغائن”.

whatsapp
أخبار ذات صلة