قمة الإيغاد في كمبالا تحدد موعدًا جديدًا للقاء البرهان وحميدتي

143

متابعات- تاق برس- أصدرت قمة الإيغاد الاستثنائية في كمبالا، بيانا ختاميا، عبروا فيه عن القلق إزاء استمرار القتال في السودان والحالة الأمنية والإنسانية المتردية الناجمة عن الحرب.

وجدد البيان دعوته لأطراف النزاع إلى الالتزام بالحوار والمفاوضات؛ وأعربوا عن استعداد الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) المستمر لتقديم مساعيها الحميدة لتسهيل عملية سلام شاملة لإنهاء الصراع بالتعاون الوثيق مع جميع أصحاب المصلحة السودانيين والاتحاد الأفريقي والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية؛

 

وشددوا على أن السودان ليست ملكاً لأطراف الصراع فحسب، بل للشعب السوداني، وكرروا دعوتهم إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار وكذلك وقف الأعمال القتالية لإنهاء هذه الحرب الظالمة التي تؤثر على شعب السودان تمهيداً للمضي قدماً الطريق للحوار السياسي؛

 

وشددوا على المسؤولية الأساسية التي تقع على عاتق الدول الأعضاء في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية لضمان سيادة إرادة شعب السودان؛

 

أشار إلى التزام أطراف النزاع بعقد اجتماع مباشر في غضون 14 يومًا بين البرهان وحميدتي.

 

وشددوا على أن الدول الأعضاء في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية ستستخدم جميع الوسائل والقدرات لضمان حل النزاع في السودان سلميا، وأصدروا توجيهاتهم إلى أمانة الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية بتقديم آخر المستجدات إلى الجمعية العمومية؛

 

 

ووجهت أمانة الإيقاد بالتنسيق مع مفوضية الاتحاد الأفريقي لمراجعة خارطة الطريق لحل النزاع في السودان التي تم اعتمادها في الدورة العادية الرابعة عشرة لرؤساء دول وحكومات الإيقاد مع جداول زمنية واضحة؛ وفي غضون شهر واحد، عقد عملية بملكية سودانية وبقيادة سودانية نحو تشكيل حكومة ديمقراطية في السودان؛

 

دعا الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد) بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي إلى حشد الدعم لعملية السلام بهدف حل النزاع في جمهورية السودان؛

 

رحبوا برئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي لتعيين أعضاء الفريق الرفيع المستوى المعني بالسودان، ودعا الفريق إلى العمل بشكل وثيق وتعاوني مع الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية وأصحاب المصلحة الآخرين في تيسير عملية السلام في السودان.

whatsapp
أخبار ذات صلة