قتلى وجرحى وسط المدنيين جراء اشتباكات عنيفة بابنوسة

136

رصد- تاق برس- قتل شخصان وأصيب العشرات، جراء قصف جوي ومدفعي عنيف على مدينة بابنوسة بولاية غرب كردفان.

وتشهد المدنية التي تحاصرها قوات الدعم السريع، اشتباكات مع الفرقة 22 مشاة التابعة للجيش السوداني، فيما لجأ المواطنين إلى القرى والمزارع المجاورة ويعيشون أوضاع إنسانية قاسية

 

وقال مواطن إن قوات الدعم السريع دخلت إلى أحياء المدينة بقيادة قائد ثاني عبدالرحيم دقلو، الذي وصل من دارفور، وأكدت سيطرتها على مقر شرطة بابنوسة بالكامل ونشرت مقاطع فيديو لجنودها داخل المركز.

 

واسفرت الاشتباكات عن إصابة خمسة مدنيين، وقال إن الدعم السريع اقتحمت الأحياء وأخرجت من تبقى من المواطنين فيما قصف الجيش بالمدفعية الثقيلة من مقر الفرقة 22 مشاة في بابنوسة إلى الاتجاهات الأربعة.

وأكد المواطن طبقا لراديو دبنقا، أن الطيران الحربي قصف الاتجاه الغربي من المدينة والناحية الجنوبية باتجاه المجلد مع تحليقه المستمر في سماء بابنوسة.

 

وأشار إلى عدم تمكن من تبقى مواطني المدينة من النزوح بسبب انعدام الوقود والمخاطر المترتبة على الخروج عبر عربات الكارو وأوضح إن موجة النزوح الحالية هي الرابعة من نوعها في المدينة منذ بداية هجمات قوات الدعم السريع.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة