البيان الختامي لورشة القاهرة يدعو إلى فتح مطارات دارفور

110

متابعات- تاق برس- دعا البيان الختامي لورشة القاهرة، على ضرورة استخدام مطارات الفاشر والجنينة ونيالا لتوصيل المساعدات الإنسانية لمواطني دارفور، بالإضافة إلى فتح جسور برية مع “تشاد ومصر وجنوب السودان” للمساعدة في انسياب المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء السودان.

 

ووقع على البيان كل “حركة العدل والمساواة السودانية المنشقة بقيادة سليمان صندل حقار، حركة جيش تحرير السودان- المجلس الانتقالي، بقيادة عضو مجلس السيادة السابق الهادي إدريس، تجمع قوى تحرير السودان بقيادة الطاهر حجر، التحالف السوداني بقيادة وزير الثروة الحيوانية السابق حافظ عبدالنبي، مجموعة المسار الديمقراطي وحركة العدل والمساواة- سلام الدوحة.

 

وأكد المشاركون حرصهم على ضرورة إعادة انسياب المساعدات الإنسانية، امنوا على إنشاء آلية إنسانية مشتركة من اطراف الصراع وقوى الكفاح المسلح، وبمشاركة دول الجوار السوداني، مصر وتشاد وجنوب السودان، وبمشاركة فرنسا، تقوم بالعمل مع الجهات المعنية لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين، والمساعدة في استتاب الوضع الأمني بالعمل المشتركة والتنسيق مع القوات المشتركة وأطراف الصراع.

 

وأعرب المشاركون عن قلقهم من تدهور الأوضاع الإنسانية، اكدوا على ضرورة تفعيل محاور إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين وذلك عن طريق بورتسودان مع ضمان عدم عرقلة وصول المساعدات، وعن طريق فتح جسور برية من دول الجوار السوداني مصر تشاد وجنوب السودان مباشرة للمتضررين، وعن طريق فتح جسور جوية باستخدام مطارات الفاشر، الجنينة ونيالا بدارفور وبضمانات دولية تضمن إعادة النظر في القرارات الدولية ذات الصلة المتعلقة بدارفور.

واجتمع المشاركون مع مساعد وزير الخارجية المصري وممثلين عن الخارجية الفرنسية، استعرضوا مخرجات الورشة وجددوا جزيل شكرهم وتقديرهم للجهود المصرية الفرنسية الساعية لإيقاف الحرب وتقديم المساعدات الانسانية. للمتضررين.

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة