تفاصيل جديدة عن لقاء سري بين “كباشي ودقلو” بالبحرين

603

رصد- تاق برس- جدل كبير اثاره خبر تسريب لقاء سري تم بين نائب القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، وقائد ثاني الدعم السريع عبدالرحيم دقلو، في العاصمة البحرينية المنامة.

ونشر الصحفي مزمل ابوالقاسم المقرب من الجيش، خبرا في صفحته بالفيسبوك، مفاده أن ثلاثة اجتماعات غير معلنة انعقدت خلال شهر يناير الجاري بين “الكباشي ودقلو” في المنامة برعاية (إماراتية- مصرية) لتدشين مسار “المنامة التفاوضي”

وقال إن الاجتماع شارك فيه ممثلين من خمسة أجهزة لمخابرات “ثلاثة أجهزة خليجية ورابع عربي وخامس غربي” وتم استبعاد ممثل جهاز الاستخبارات العامة السوداني من الاجتماعات

بينما نقل صحفيون نفيا على لسان الفريق شمس الدين الكباشي، وقال الصحفي المقرب من كابشي يوسف عبدالمنان، إن كباشي قال: الذي يقال كثيرا فانا احيانا ميت وأحيانا مريض بالسرطان وهذه المرة عقدت لقاءات بعبدالرحيم دقلو كلها شائعات”

وأشار إلى أن كباشي لم يغادر السودان الا لزيارة قصيرة إلى الكويت وعاد لبورتسودان متابعا سير العمليات العسكرية التي شارفت على بلوغ غياتها مما دفع المليشيا لتسريب أخبار كاذبة في محاولة لشق الصف المتحد لأعضاء مجلس السيادة وزرع الشكوك حول البعض واغتيال شخصية آخرين.

بينما قال صلاح مناع القيادي بقوى الحرية والتغيير إن اجتماع الكباشي بالدعم السريع حقيقة، وأضاف “البرهان يؤشر شمال ويلف يمين، لا عهد ولا اخلاق ولا شجاعة ولا رجولة حتي ، والدليل هو من معه من فضوا الاعتصام والغوا قرارت لجنة التفكيك وقضوا علي المرحلة الانتقالية بانقلاب ٢٥ اكتوبر ودمروا السودان بحرب ١٥ ابريل

إلى ذلك قال مستشار قوات الدعم السريع عبدالمنعم الربيع، إن دقلو لم يزور المنامة مطلقا ولم يلتقي بالفريق الكباشي منذ فجر 15 أبريل، كما يروج اعلام الفلول، على حد تعبيره.

وقال في تغريدة على توتير إن الهدف من هذه الاشاعة خلق راي عام وسط البلابسة ودعاة الحرب ضد الكباشي، يجعل منه خائن ومتصالح مع رؤية وقف الحرب ضد مشروع الفلول الذي يرفض اي فرصة او لقاء يجمع قادة الجيش والدعم السريع في منبر (الايقاد) يمهد لوقف الحرب.

whatsapp
أخبار ذات صلة