عرمان يعلق على لقاء كباشي ودقلو سرًا: حلال على الدعم السريع وحرام على الجبهة المدنية

139

متابعات- تاق برس- أبدى ياسر عرمان القيادي بقوى الحرية والتغيير، استغرابه من أن يجتمع نائب القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، سراً في البحرين، مع قائد ثاني مليشيا الدعم السريع، عبدالرحيم دقلو، ويشترط القائد العام عبدالفتاح البرهان أن لا يتم اجتماع مع الجبهة المدنية إلا في بورتسودان.

واضاف “حلالُ على الدعم السريع وحرامُ على الجبهة المدنية”.

وتساءل عرمان في تغريدة على منصة إكس قائلا: لماذا تم تخوين الجبهة المدنية التي اجتمعت علناً مع الدعم السريع في اديس وأمام الكاميرات، بينما كان ذلك أمراً عادياً وسرياً ودون شفافية في البحرين أو غيرها؟.

واشار إلى انهم يدعمون أي جهد لوقف الحرب فوراً وفتح الممرات الإنسانية وحماية المدنيين ووقف الانتهاكات على ان يتم اشراك القوى المدنية الديمقراطية في رسم مستقبل السودان وبشفافية، وقال إن المهمة الآن هي وقف الحرب واعادة تأسيس الدولة واكمال مهام الثورة.

 

وقال إن تميز القوات المسلحة موقفها من تيار سياسي وحزب سياسي كحزب المؤتمر الوطني وتياره الإسلامي، ضرورة وطنية وواجب دستوري يمليه القسم الذي أداه كافة ضباط القوات المسلحة.

وأضاف “المواقف التي يعلنها القائد العام للقوات المسلحة والتي كثيراً ما تكون صدى وتكرار لأطروحات الفلول وتُدخِل القوات المسلحة في الصراعات السياسية قد اضرت بها، فان الواجب سيما في وقت الحرب ان تكون القوات المسلحة كما قال الشهيد محمد عثمان حامد كرار مؤسسة “تجمع ولا تبدد وتصون ولا تهدد”.

whatsapp
أخبار ذات صلة