“تقدم” تلتقي سلفاكير بجوبا وتوضح التفاصيل

114

جوبا- تاق برس- أعلنت تنسيقية القوى الديموقراطية المدنية “تقدم”، الجمعة، عن لقاء جمعها برئيس جمهورية جنوب السودان، سلفا كير ميارديت بجوبا.

وقالت إن وفدها قدم شرحاً للرئيس سلفا كير، حول تطورات الأزمة في السودان وتفاقم الكارثة الإنسانية – في ظل استمرار حرب 15 أبريل للشهر العاشر – وما تمثله من تهديد لانزلاق السودان نحو الحرب الأهلية والفوضى الشاملة والتقسيم.

وعَرَض الوفد رؤية تنسيقية القوى الديموقراطية المدنية التي تؤكد على أهمية وقف الحرب كأولوية قصوى لمعالجة الكارثة الإنسانية وابتدار مسار سلمي سياسي لمخاطبة قضايا الأزمة الوطنية المتراكمة والتوافق على معالجاتها بما يفضي للمحافظة على وحدة السودان وتحقيق السلام المستدام والعدالة والتنمية وجيش قومي ومهني واحد وحكم مدني ديمقراطي وتنفيذ شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

وأشارت في بيان إلى أن سلفاكير أبدى أسفه العميق لاستمرار الحرب في السودان وما سببته من كارثة إنسانية وتهديد لوحدة واستقرار السودان مشيراً إلى أن وجود أية أزمة في السودان يعني تلقائياً وجودها في جنوب السودان بحكم الروابط المشتركة.

أكد أن جنوب السودان يرى ضرورة تنسيق الجهود الدولية والإقليمية وتكاملها لوقف الحرب في السودان، وأنه سيواصل مساعيه مع قيادتي القوات المسلحة وقوات الدعم السريع ومع قادة المجتمع الدولي والإقليمي من أجل التعجيل بالوصول لوقف إطلاق النار؛ مشيرا لاعتزام دولة جنوب السودان تقديم تصور للقوى المدنية لحل الأزمة في السودان عبر الحوار المفضي لتحقيق السلام والاستقرار.

وأعلن وفد تنسيقية القوى الديموقراطية المدنية “تقدم” على استعدادهم للتعامل الإيجابي مع أي مساعي لإنهاء الحرب واستدامة السلام وصولا لتأسيس حكم مدني ديمقراطي مستدام يلبي تطلعات الشعب السوداني ويستكمل تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

مؤكدا حرصه على علاقة استراتيجية مميزة بين السودان وجنوب السودان لمصلحة الشعبين الشقيقين استناداً على روابط القربى والتاريخ والجغرافيا والمصير المشترك، وتم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق المباشر بين لجنة الاتصال بـ”تقدم” ولجنة وساطة جنوب السودان لسلام السودان.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة