الدعم السريع يفصل مشغل الاتصالات الرئيسي في السودان

364

متابعات- تاق برس- نقلت مصادر عن أن قوات الدعم السريع، فصلت المشغلات الرئيسية لشركتي “سوداني وأم تي أن” للاتصالات من داخل ولاية الخرطوم، مما تسبب في إيقاف الخدمة في ولايات أخرى.

وأصدرت الشركتين تنويها واعتذار إلى عملائها، عن  توقف الخدمة، واكدت ان فرقهما بصدد معالجة الخلل، وانقطعت الخدمة من ولايات نهر النيل، وكسلا والنيل الأبيض والجزيرة، والقضارف ومناطق أخرى.

 

وقال امجد فريد المستشار السابق لحمدوك، إن ما وصفها بمليشيا قوات الدعم السريع، أغلقت قطاع الاتصالات عبر إيقاف مقسم سوداتل في الخرطوم مما أدى إلى قطعها في انحاء واسعة من البلاد، بدون وضع اعتبار إلى مدى تأثير ذلك على المواطنين.

واضاف “يفضح ويعري طبيعة الابتزاز السياسي بالسلاح في الحرب التي تخوضها، ويكشف مرة أخرى – للمرة المليون- عن كذب ادعاءاتها بخصوص الحرب”.

وأشار امجد في تغريدة إلى أم الدعم السريع مليشيا فاشية تخوض حرب سيطرة سياسية بغرض الاستيلاء على السودان بالقوة والجرائم والانتهاكات. وتابع “الذين يصفقون لها ويحاولون تعمية الأعين عن هذه الجرائم ليسوا سوى مرتزقة سياسيين لا يختلفون كثيرا عن المرتزقة حملة السلاح”.

whatsapp
أخبار ذات صلة