الحكومة السودانية تفتح تحقيقًا حول مشاركة لاجئين في الحرب

88

متابعات- تاق برس- أعلن الحكومة السودانية، عن أنها تعكف للحصول على معلومات حقيقة بشأن الاتهامات المتعلقة بمشاركة لاجئين من دول أفريقية وعربية في القتال الذي يشهده السودان منذ أبريل من العام 2023م

وقال معتمد اللاجئين موسى عطرون في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء: “لن ننفي اتهام مشاركة اللاجئين في الحرب الحالية، ولكن ليس لدينا دليل ومعلومات كافية لتأسيس راى واحد”.

وأكد معتمد اللاجئين بأن هناك اتهام بمشاركة لاجئين من جنسيات اثيوبية وتشادية وجنوب سودانية، وأضاف قائلا ” لكننا سنتقصى من الأمر لمعرفة أن كانوا عناصر مرتزقه من نفس الجنسيات ام لاجئين”.

وكشف عن ابلاغه وزير الداخلية والمفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمر.

وأضاف “سنصل إلى تقرير سيتم نشره للرأي العام في الوقت المناسب وفق القوانين الدولية التي تحكم وضعية اللاجئ.

وأكد أنه بموجب القوانين الدولية اي مشاركة لأي لاجئ في الحرب ستفقده صفه لاجئ وستنزع منه صفه اللجوء ويتم التعامل معه كمجرم في حق السودان.

ونبه معتمد اللاجئين بأن اللاجئ هو ضيف ليس له الحق في ممارسة السياسة أو أي عمل ضد الثقافة ولا بد أن يتماشى مع الثقافة المحلية للبلد والقوانين بالدولة واي مخالفة ستسحب منه صفة اللجوء.

whatsapp
أخبار ذات صلة