وزير الخارجية السوداني يهاجم الإمارات ويحدد مصير العلاقات المشتركة

586

متابعات- تاق برس- دفع وزير الخارجية السوداني، علي صادق، الإمارات بتمويل قوات “الدعم السريع” بالأسلحة، التي تسببت في دمار البلاد وقتل الشعب.

وقال بحسب “بي بي سي” العربية، إن الإمارات اختارت أن تكون عدوا للشعب السوداني وأن تدعم الميليشيا، وأضاف “بهذه الطريقة والصفة، هي (الإمارات) باتت الآن شريكة في كل ما تم من دمار وخراب في السودان، لأن هذا الدمار تم بأسلحة أو معونات إماراتية”، حسب قوله.

 

وأشار صادق إلى أن “العلاقات مع الإمارات لم تنقطع وهي لا تزال قائمة”، وأوضح وزير الخارجية السوداني أن “الإمارات هي التي بادرت وطردت مجموعة من الدبلوماسيين السودانيين، وبالتالي التزاما بالقانون الدولي يحق لنا القيام بالمثل، وقد طردنا عددا من الدبلوماسيين الإماراتيين”.

 

إلى ذلك، كشف الوزير السوداني أن بلاده تحصل على مسيرات قتالية لاستخدامها في الحرب ضد قوات الدعم السريع، لكنه رفض الإفصاح عن مصدر هذه المسيرات إن كانت إيرانية أو تركية.

كما أنه أعرب عن رفضه وجود الإمارات ضمن مفاوضات وقف إطلاق النار في جدة.

وكان مستشار الرئيس الإماراتي، أنور قرقاش، قال إن توجيه اتهامات ضد الإمارات “من بعض المحسوبين على جهات سودانية رسمية”، هدفه “التنصل من المسؤولية” تجاه الوضع في السودان.

وكتب عبر حسابه في “إكس” أن “رمي التهم جزافا ضد الإمارات من بعض المحسوبين على جهات سودانية رسمية أسلوب ممجوج لإعادة إنتاج الأزمات وللتنصل من المسؤولية”.

وتابع بأن “علاقة الإمارات مع الشعب السوداني الشقيق تاريخية في كافة الظروف ولن تثنينا المهاترات عن العمل مع الشركاء لإيجاد حل سياسي عاجل يحفظ السودان واستقراره”.

whatsapp
أخبار ذات صلة