السودان:انقطاع الكهرباء والاتصالات والتحويلات المصرفية والمساعدات الإنسانية..الأمم المتحدة تحذر

228

متابعات تاق برس- أعلن مكتب أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية “أوتشا”، أن المساعدات الغذائية الحيوية لبعض أفقر الناس في السودان توقفت بسبب انقطاع الإنترنت والهاتف المستمر في البلاد.

وأوضح المكتب في بيان، أن جزءاً كبيراً من السودان، تأثر بانقطاع التيار الكهربائي الذي بدأ في 7 فبراير الماضي وأدى إلى انقطاع الاتصالات والتحويلات المصرفية والمدفوعات الإلكترونية وتوزيع المساعدات الإنسانية الحيوية.

وأشار إلى أن البنوك في العديد من المناطق لا تعمل على الإطلاق مما يؤثر على التجارة والنشاط التجاري، كما يترك الناس دون أموال فضلاً عن فراغ الأسواق.

وأكد أن معظم الناس خاصة الأكثر فقراً وضعفاً يعانون من انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف: لا تزال بعض الولايات الأكثر تضرراً من الحرب تعاني من انقطاع التيار الكهربائي، بما في ذلك أجزاء كبيرة من الخرطوم ودارفور، وأجزاء من كردفان وسنار والجزيرة والنيل الأبيض والنيل الأزرق.

ولفت إلى أن من المحتمل أن يشكل انقطاع التيار الكهربائي تهديداً لحياة العديد من المجتمعات الأكثر فقراً.

وبَين أن بعض المطابخ الجماعية في الخرطوم وأم درمان اضطرت للإغلاق مؤقتًا لأنها لم تعد قادرة على تلقي التحويلات المالية.

وأكد أن هذا الأمر ترك العديد من الأسر الفقيرة دون إمكانية الحصول على طعام بأسعار معقولة.

وحذر المكتب الأممي من أن ذلك يأتي في وقت تتزايد فيه المجاعة في جميع أنحاء السودان بعد أكثر من 10 أشهر من الحرب الوحشية.

وأكد أن نحو 20% من السكان يوجهون مستويات “طارئة” من الجوع على بعد خطوة واحدة فقط من المجاعة.

فضلاً عن وجود 35% آخرين في مستويات “أزمة” من الجوع، وفقًا لأحدث تحليل أجراه التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) الذي أوضح أن ما لا يقل عن 24.8 مليون شخص يحتاج إلى المساعدات الإنسانية.

whatsapp
أخبار ذات صلة