بيانات واتهامات متبادلة بين جهاز المخابرات و مكتب إعلام “شيخ الأمين”

948

متابعات – تاق برس- تبادل جهاز المخابرات العامة في السودان و رجل الدين شيخ الأمين عمر الأمين احد مشائخ الطرق الصوفية بالسودان، الاتهامات حول مصيره حبسه والتحفظ عليه عقب اجلائه من مسيده عقب دخول القوات المسلحة في نهاية فبراير الماضي مسيده بمنطقة بيت المال الذي كان يتحصن به مع مجموعة كبيرة من المواطنين منذ اندلاع الحرب منتصف أبريل الماضي حيث تحيط بالمسيد قوات الدعم السريع.

ونفى جهاز المخابرات العامة، تقديمه بلاغ لنيابة مكافحة الإرهاب والجرائم الموجهة ضد الدولة في مواجهة شيخ الأمين عمر الأمين طه.

وقال مدير الإعلام بجهاز المخابرات في تعميم صحفي، ان البلاغ لا أساس له من الصحة.
وأكد أن اللجوء لنشر وفبركة مثل هذه البلاغات والوثائق الرسمية المزورة ما هو إلا محاولات يائسة من قبل من اسماها مليشيا الدعم السريع الإرهابية المتمردة للتغطية علي هزائمها والسعي لشق التلاحم الكبير غير المسبوق بين القوات النظامية المختلفة والالتفاف الشعبي حولها لدحر ما تبقى منها.

 

في موازاة ذلك أكد المكتب الإعلامي لشيخ الأمين، صحة البلاغات المفبركة المنسوبة لجهاز المخابرات، وقال إن قضية الشيخ الأمين ليست سياسية إلا أن بعض العابثين يسعون لمحاولة خلق فتنه بين الشيخ ومحبيه وبين القوات المسلحة.

 

وأضاف “ليعلم الجميع أن التحفظ على الشيخ مسألة وقت وسوف يعود إلى مسيده ومريديه، ونحذر من استخدام قضيته لخدمة أي أجندة سياسية كانت.

whatsapp
أخبار ذات صلة