مجلس الأمن الدولي يدرس مشروع قرار لوقف القتال في السودان في هذا التوقيت

528

متابعات تاق برس- قال دبلوماسيون ان مجلس الأمن الدولي  التابع للأمم المتحدة، يدرس الدعوة إلى وقف فوري للقتال قبل شهر رمضان في الحرب الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في السودان منذ اكثر من 10 أشهر.

ويتفاوض المجلس المؤلف من 15 عضوا على مشروع قرار صاغته بريطانيا قد يطرح للتصويت غدا الجمعة، ويبدأ شهر رمضان الأسبوع المقبل.

 

ويدعو مشروع القرار، حسب وكالة رويترز جميع الأطراف إلى ضمان إزالة أي عقبات، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وسريع وآمن ودون عوائق، بما في ذلك عبر الحدود وعبر مختلف النقاط، والامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”.

 

ويحث مشروع قرار مجلس الأمن جميع الدول على “الامتناع عن التدخل الخارجي الذي يسعى إلى إثارة الصراع وعدم الاستقرار” ويطالبهم “بدعم الجهود من أجل تحقيق سلام دائم”.

ويحتاج قرار مجلس الأمن إلى موافقة تسعة أعضاء على الأقل وعدم استخدام حق النقض من جانب الولايات المتحدة أو روسيا أو بريطانيا أو الصين أو فرنسا.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يقرب من 25 مليون شخص، أي نصف سكان السودان، يحتاجون إلى مساعدات.

ونزح نحو ثمانية ملايين عن منازلهم كما أن مستويات الجوع مستمرة في الارتفاع.

ومنذ اندلاع الحرب في 15 أبريل 2023، أصدر المجلس ثلاثة بيانات صحفية فقط ندد فيها بالعنف وعبر عن قلقه.

وكرر نفس الموقف في قرار صدر في ديسمبر بإنهاء مهمة بعثة سياسية تابعة للأمم المتحدة بعد طلب من القائم بأعمال وزير الخارجية السوداني.

whatsapp
أخبار ذات صلة