قائد سابق بالدعم السريع يقاتل في صفوف الجيش السوداني ويتحدث عن تحرير ود مدني وكسر شوكة التمرد ويكشف اعداد المتحركات المقاتلة

2٬758

متابعات – تاق برس – بشر العميد ركن جمال جمعة الذي كان يشغل منصب المتحدث الرسمي السابق لقوات الدعم السريع، قائد ثاني الفرقة 18مشاه بالقوات المسلحة السودانية بولاية النيل الأبيض حاليا، بقرب تحرير مدينة ود ومدني عاصمة ولاية الجزيرة .

وكشف عن ان القوات المسلحة السودانية تقاتل الان بـ(16) متحرك خلال الحرب ضد الدعم السريع.

وأكد  أن المقاومة الشعبية المسلحة أحدثت تحولا كبيراً في ميدان المعركة وكسرت شوكة التمرد .

ووصف المقاومة الشعبية بأنها القشه التي قصمت ظهر البعير ” .

جاء ذلك لدى مخاطبته بميدان سرايا الإمام المهدي بالجزيرة أبا اليوم نفرة المقاومة الشعبية المسلحة بمحلية ربك ،لدعم الجيش السوداني بحضور عمر الخليفة عبد الله والي ولاية النيل الأبيض اسماعيل نواي رئيس اللجنة العليا للمقاومة الشعبية بالولاية وأعضاء لجنة الأمن بالولاية وأعضاء حكومة الولاية وقيادات المقاومة الشعبية بالولاية والمحلية وقيادات الإدارة الأهلية والطرق الصوفية والتجار والمزارعين والشباب والمرأة .

وقال إن القوات المسلحة لعبت دورا كبيرا حتي تصل الحرب لهذه المرحلة وأنها تقاتل الأن فى ١٦ متحرك ، وبشر بقرب تحرير مدينة ودمدني عاصمة ولاية الجزيرة واشار جمال جمعة لتاريخ الجزيرة أبا في النضال ضد المستعمر الأجنبي وأنها الشعلة التي انطلق منها الاستقلال المجيد.

وأكد أن أول كتيبة قاتلت مع القوات المسلحة من قوات الاحتياط كانت من النيل الأبيض.

وابان أن كل المستنفرين من الشباب أدوا دورهم بصورة كاملة وكانوا عضدا وسندا ووقفوا بكل عزة وثبات مع للقوات المسلحة.

كما عبر عن شكره لحكومة الولاية بقيادة الوالي عمر الخليفة عبدالله والمديرين التنفيذيين الذين قاموا بدعم وإعداد المستنفرين والقوافل الداعمة للقوات المسلحة.

whatsapp
أخبار ذات صلة