تصريحات جديدة من أمريكا والسعودية حول السودان بعد قرار مجلس الأمن

1٬137

متابعات – تاق برس -أفاد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، نظيره وزير خارجية أمريكا توني بلينكن بأن المملكة العربية السعودية تمضي قدماً في الوفاء بالتزاماتها نحو الشعب السوداني من أجل تحقيق سلام دائم يؤمن له الامن والاستقرار.

وقد جددت كل من الرياض وواشنطن الدعوة الموجهة إلى كافة الاطراف السودانية بضرورة العمل على خفض التوتر والمشاركة في حوار سياسي يسهم في حل الأزمة، وذلك من أجل تحقيق الاستقرار للسودان وأهله. أشار وزير خارجية أمريكا إلى أن العودة إلى مؤتمر جدة قد تمهد الطريق للفصائل المتصارعة في السودان للوصول إلى وقف إطلاق النار الذي قد يؤدي إلى هدنة وسلام، بشرط توفر العزم من جانب القوات المسلحة والدعم السريع.

وكان قد أعلن مجلس الأمن الدولي ، الجمعة، عن تبنى قرارا بالأغلبية يدعو لوقف الأعمال العدائية في السودان خلال رمضان.

ودعا مجلس الأمن لوقف الأعمال العدائية في السودان خلال رمضان، بحسب وكالة “رويترز”.

وصوت مجلس الأمن الدولي الجمعة، على قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في السودان تزامنا مع بداية شهر رمضان الأسبوع المقبل مع استمرار تدهور الأوضاع في البلاد.

ويدعو النص ، جميع الأطراف إلى تبني “وقف فوري للأعمال العدائية” قبل شهر رمضان.

كما دعا إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية “دون عوائق” عبر الحدود وخطوط القتال.

وفي اجتماع لمجلس الأمن الخميس، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “جميع الأطراف في السودان إلى احترام قيم شهر رمضان من خلال احترام وقف الأعمال القتالية خلال شهر رمضان”.

وأضاف أن “وقف الأعمال العدائية هذا يجب أن يؤدي إلى إسكات الأسلحة بشكل نهائي في جميع أنحاء البلاد، وأن يرسم طريقًا ثابتًا نحو السلام الدائم للشعب السوداني”.

وحذر غوتيريش من أزمة إنسانية ذات “أبعاد هائلة” مع تزايد خطر المجاعة.

whatsapp
أخبار ذات صلة