مدير المخابرات السوداني في أول تصريح عقب إستعادة مقر الإذاعة والتلفزيون

625

متابعات – تاق برس – قال المدير العام لجهاز المخابرات العامة السوداني، الفريق أول أمن أحمد إبراهيم مفضل، إن الانتصار وتحرير مقر الإذاعة والتلفزيون، يمثل مرحلة جديدة ونقطة مهمة في طريق الخلاص من دنس مليشيا الدعم السريع الإرهابية المتمردة ومرتزقتها الأجانب وداعميها من ذوي النفوس الرخيصة.
وأصدر مدير جهاز المخابرات السوداني بيانا باسم مدراء هيئات الجهاز وضباط وضباط صف وجنود المخابرات العامة، تقدم فيه باحر التهاني للقائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن رئيس مجلس السيادة الانتقالي وأركان حربه وللشعب السوداني، الصامد الصابر المحتسب، بانتصارهم المستحق وهم يكتبون الخلاص لذاكرة الأمة ومستودعها الثقافي والفني الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون من يد الغدر والخيانة في مستهل هذا الشهر المبارك.

 

وأضاف “ظلت قواتنا المسلحة رفقة الرصفاء من قوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة وقوات العمل الخاص والمستنفرين، في عمل دؤوب أثبتوا فيه قوة العزم والعزيمة مستعينين بالله الذي كتب لهم النصر، وقد استبسل الرجال حملة البندقية القابضين على جمر قضية وهم يؤكدون أن وحدة السودان أرضاً وشعباً هو الهدف الأساس”.

 

وتابع “التحية نرسلها لجنودنا الأبطال الذين سطروا وما زالوا أروع ملاحم التضحية والفداء والدفاع عن الدولة السودانية ومكتسباتها ولشعبها الأبي الصابر الذي شارك قواته بالذود عن حياض الوطن”.

وأعلن الجيش السوداني، الثلاثاء، ثاني ايام شهر رمضان استعادة مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون من ايدي قوات الدعم السريع بعد معارك ضارية قادها منذ الساعات الأولى من فجر اليوم وهزيمة قوات الدعم السريع التي كانت تحتمي بمباني الاذاعة والتلفزيون منذ اندلاع الحرب في منتصف أبريل الماضي.

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة