والي الخرطوم يعلن عن موجهات جديدة للإعلام بعد الحرب

439

أم درمان – متابعات تاق برس- قال والي الخرطوم احمد عثمان حمزة أن المرحلة القادمة تتطلب تنسيق على مستوى عالٍ لادارة الإعلام ووعي وادراك لمفهوم الأمن الوطني وتحديد مهام وواجبات الإعلام وفقا لتوجه الدولة في الحرب.

والتقى والي الخرطوم وزير الثقافة والإعلام جراهام عبد القادر ومدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون إبراهيم البزعي ومناديب الاجهزة الإعلامية القومية واعلام ولاية الخرطوم.

وبحث والي الخرطوم حسب وكالة السودان الرسمية للأنباء “سونا”، توحيد الخطاب الاعلامي وموجهات الاعلام التي ترتكز على الهوية السودانية وتعزيز دور القوات المسلحة في تحقيق الوحدة والسيادة الوطنية بعيدا عن الجهوية والقبلية.

كما أكد اللقاء أن المرحلة القادمة لا تقل أهمية عن مرحلة الحرب فهي مرحلة بناء واعادة إعمار وإعادة تأهيل أجهزة الاعلام القومية والولائية.

وزير الثقافة هنأ القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى ووالي الخرطوم والمواطنين بالانتصارات التي حققتها معركة الكرامة وهي قد وصلت الى مرحلة مهمة بعد تحرير الاذاعة والتلفزيون.

وقال جراهام أن الاذاعة واحدة من الكنوز الأساسية للوطن وهزيمة الدعم في الإذاعة هي هزيمة لوجدان التمرد .

البزعي حيا صمود الوالي والولاية  وامتدح دعم ووقوف الوالي مع الهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون .

وثاني ايام رمضان اعلنت القوات المسلحة السودانية استعادة السيطرة على مقر الاذاعة والتلفزيون بحي الملازمين بام درمان القديمة وانتزاعها بعد معركة ضارية ضد الدعم السريع التي احتلتها منذ ما يقارب العام عقب اندلاع الحرب مع الجيش ، واتخذت منها مركزا لقادة عملياتها العسكرية.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة