وزير المالية السوداني يكشف حجم مبالغ دولارية ضخمة نهبها الدعم السريع وتصريح خطير عن تهريب ذهب السودان ومبلغ شراء الجيش سلاح من إيران ويعلن عن اتجاه لقطع العلاقات مع الامارات

374

متابعات – تاق برس – كشف وزير المالية السوداني، رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل ابراهيم ان بلاده قد تتجه لقطع العلاقات مع الامارات اذا استمرت في دعم التمرد بهذه الصورة السافرة.

وقال ان وزارة الخارجية ومجلس السيادة قدرت ولم تعلن رسميا قطع العلافات مع الامارات بعد الاتهام لها صراحة بدعم التمرد.

وقال ان الامر في طريقه الى قطع العلاقات غدا او بعد غد في القريب ان تنقطع العلاقات مع الامارات.

وقال وزير المالية جبريل ابراهيم في مقابلة مع قناة الجزيرة مباشر ان الاقتصاد السوداني متماسك رغم تداعيات الحرب الدمرة التي تشهدها البلاد.

وكشف عن نهب قوات الدعم السريع نهبت حوالي 2.7 طن ذهب و 9 طن  فضة ونهبت من مطبعة العملة السودانية ما يعادل حوالي 350 مليون دولار من العملة المحلية .

واضاف ” ليس لدي اي معلومة ما اذا كانت الاموال المنهوبة ما تزال موجودة داخل الاراضي السودانية او ما اذا عبرت الى دولة مجاورة.

وحول إمتلاك ادلة ان” ذهب السودان” ذهب الى الامارات ، قال وزير المالية  لماذا اذا تدعم الامارات التمرد في السودان ان لم تكن تملك مشروعا الاجابة الامارات طامعة في ذهب اراضي وموارد وسواحل السودان وكل شي والا لماذا تدعم التمرد، وزاد الامارات تدعم التمرد وهذا لا خلاف عليه، ذهبت الاموال الان او ستذهب في المستقبل لا خلاف عليه ولكن لا شك ان هذا الدعم من ورائه هدف هل تدعم الامارات بالسلاح والمال ودول جوار تسهل تمرير السلاح والدعم اللوجستي للدعم السريع ولا تفعل ذلك من اجل سواد عيون الدعم السريع ولكن تتكسب من وراء ذلك وهنالك فاغنر تدعم الدعم السريع مقابل موارد السودان،  الامارات تدعم التمرد لان من وراءها اسرائيل لتفتيت العالم العربي هل تريد اراضي الفشقة وذهب السودان ماذا تريد الامارات من وراء دعمها التمرد.

وعن مسيرات ايران ودعم الجيش تحفظ جبريل عن الرد على حجم مبلغ شراء الجيش للسلاح من ايران، وقال جبريل ابراهيم، لا ادري مصدر التسليح للجيش السوداني هذه ملعومات امنية استخباراتية  لكن من حفه ان يدافع عن وطنه وارضه.

واضاف ” ليس من شان وزير المالية ان يعرف من اين تاتي الاسلحة وزارة المالية تدفع الاموال ولكن لا تعرف من اين ياتي السلاح.

ورفض كشف المبالغ المالية لشراء الجيش سلاح وقال ان هذه معلومة امنية لديها اعتباراتها لدى الاجهزة الامنية.

ونفى سيطرة قوات الدعم السريع على البنك المركزي او مالية السودان وقال ان البنك تحول الى بورتسودان ولا تاثير لوجود لاي شخص في بنك الان

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة