السودان يعتمد مدينة جديدة للصناعات الدوائية بعد تدمير الحرب للمصانع

6٬349

بربر -متابعات تاق برس- اعتمد السودان مدينة جديدة للصناعات الدوائية بعد توقف التصنيع الدوائي في الخرطوم بسبب الحرب.

 

وأعلن حسن إبراهيم كرار المدير التنفيذي لمحلية بربر عن إعتماد حكومة ولاية نهر النيل ، مدينة بربر مدينة للصناعات الدوائية بالسودان

 

وأشار إلى المميزات الإيجابية التي اهلتها لذلك منها الموقع الجغرافي وبها العديد من المشروعات الاقتصادية الزراعية والصناعية والتعدينية.

ودمرت الحرب الدائرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ ما يقارب العام، عشرات المصانع الدوائية بالخرطوم والجزيرة ما تسبب في انهيار كببر لقطاع الأدوية وخروج صيدليات عن تقديم الخدمة.

وخلق توقف مصانع الأدوية والصيدليات معاناة كبيرة لدى المرضى في الحصول على بعض الأدوية،علاوة على ارتفاع اسعار بعض أصناف الأدوية ولجوء البعض الى الحصول على أدوية عبر التهريب من دول الجوار.

 

وقال في تصريحات صحفية إن ولاية نهر النيل من الولايات المستقرة الامنة وبها الكثير من الب التحتية و المشروعات الزراعية والصناعية أصبحت مؤهلة لاستقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات في مختلف المجالات.

وكشف عن استقبال المحلية للوافدين إليها جراء الحرب بنسبة 90 بالمائة بما يعادل ١٧ ألف اسرة

واكد ان محلية بربر ترحب بقرار حكومة الولاية لإنشاء وتوطين الصناعات الدوائية بها والاستفادة من الموقع والموارد المتاحة.

 

وأشار الى ان هذه الصناعات ستشكل إضافة لاقتصاد المحلية وانسانها و تضاف الى المشروعات الاستثمارية القائمة التي من بينها خمسة زراعية ومصنعين للاسمنت هما بربر والتكامل.

وذكر أن محلية بربر كسبت بعد الحرب انتقال مصنع لتعبئة وتصنيع المواد الغذائية وجاري العمل على تنفيذ مصنع للكرتون.

وحسب إحصائيات غير رسمية – بعضها من اصحاب مصانع متضررة – فقد لحق الضرر بنحو411 مصنعاً،في الخرطوم بحري بجانب231 في الخرطوم وأكثر من 193 مصنعا بأم درمان، من جملة نحو 6100 مصنعا في السودان.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة