الكباشي يعلن موقف الجيش من المشاركة في السلطة ويطلق تحذير من خطر بشأن المقاومة الشعبية ويصدر توجيهات “فيديو”

792

القضارف متابعات- تاق برس – قال الفريق اول ركن شمس الدين الكباشي نائب القائد العام للقوات المسلحة السودانية عضو مجلس السيادة الإنتقالي الخميس ان القوات المسلحة لن تكون جزءاً من السلطة القادمة، وستكون جزء أساسي من الحوار السياسي الذي يناقش قضايا أمنية وعسكرية، وعدم المشاركة في السلطة السياسية عهداً قطعناه على أنفسنا قبل الحرب وملتزمون به.

وشهد الكباشي تخريج دفعة من مقاتلي حركة جيش تحرير السودان جناح مني أركو مناوي بالقضارف اليوم.

واشار الكباشي ان الحرب ليست أساس والأصل هو السلام وهو مطلب إنساني وأخلاقي ورباني، ونرحب بأي دعوة صادقة للسلام، ونشكر كل جهود الوطنيين بالداخل والخارج والأصدقاء ودول الجوار الذي يعملون لحل مشاكل السودان بما فيها الحرب.

وشدد نائب البرهان على ان معسكرات المقاومة الشعبية يجب أن لا تستغل لأغراض سياسية، ومن يحمل لافتة سياسية لا يدخل معسكرات الجيش ووجه الكباشي ” ممنوع التصوير من اليوم داخل المعسكرات”.

وقال ان الخطر القادم سيكون ” المقاومة الشعبية ” ووجه كل قادة القوات المسلحة بأن تكون عمليات صرف السلاح حصريا تحت إدارة القوات المسلحة وجمع السلاح فورا من الذي لا يقع تحت إشراف القوات المسلحة.

 

وزاد ” كل سلاح يصرف يجب أن يكون من داخل المعسكرات المعروفة ولن نقبل بسلاح لأشخاص بإنتماءات سياسية خارج المعسكرات.

whatsapp
أخبار ذات صلة