بعد انتهاكات استمرت أشهر.. والي الجزيرة يتحدث عن نهاية الدعم السريع

634

متابعات تاق برس- بعد أشهر من استمرار عمليات القتل والنهب والسلب والتهجير القسري للسكان في مناطق ولاية الجزيرة، وارتكاب قوات الدعم السريع ابشع اشكال الانتهاكات المروعة والعنف ضد المدنيين ،خرج والي الجزيرة المكلف الطاهر إبراهيم الخير للحديث عن نهاية الدعم السريع.

 

وقال الطاهر إبراهيم الخير والي ولاية الجزيرة، وسط السودان، إن ساعة النصر اقتربت ونهاية التمرد في إشارة لقوات “الدعم السريع” بدأت تظهر في الميدان.

ودشن الوالي اليوم بمحلية القرشي برنامج فرحة الصائم للأسر المتعففة التي نفذها ديوان الزكاة بمحلية القرشي
وامتدح وقوف أهل الريف والقرى والزراع والمنتجين والشباب المقاتلين خلف القوات المسلحة فى معركة الكرامة والزود عن الأرض والعرض.
وقال إن ديوان الزكاة ظل يقدم الدعم المادي والعيني للشرائح المستهدفة.

وأكد على ضرورة إستمرار التراحم بين الناس في هذه الأيام من الشهر الفضيل مناديا بالصبر على الابتلاءات.
وقال إن مواطن الجزيرة لايُشترى ولايستقطب ويحب وطنه ولايبيع ذمته وراية الوطن ستظل عالية خفاقة بفضل بسالة القوات المسلحة.

واستباحت قوات الدعم السريع ولاية الجزيرة منذ ما يقارب أربعة اشهر بعد انسحاب مفاجئ للجيش من الولاية وسيطرة قوات الدعم السريع على الولاية.

 

وبحسب سكان ولاية الجزيرة ارتكبت قوات الدعم السريع جرائم وانتهاكات من قتل وسلب ونهب للمتلكات والاعتقالات وتهجير المواطنين في أكثر من ٢٥ قرية ومقتل العشرات دون وجود احصائية رسمية بأعداد القتلى والمصابين في ظل انقطاع خدمات الاتصالات والانترنت.

whatsapp
أخبار ذات صلة