سكاي نيوز تعترف بالخطأ وتوضح للسودان ..تحايل بالتعديل

1٬201

دبي-  متابعات تاق برس – اعترفت قناة سكاي نيوز عربية بخطأ وقعت فيه في المونتاج حول تقرير تضمن مقطع فيديو غير صحيح عن مشاركة داعش في حرب السودان.

وقالت القناة في بيان اطلع عليه (تاق برس) بعد إطلاعها على بيان من وزارة الخارجية السودانية يطعن بصحة أحد تقاريرها بشأن تورط تنظيم داعش في الحرب الأهلية السودانية، أجرت إدارة التحرير في سكاي نيوز عربية مراجعة شاملة للتقرير المذكور.

واضافت ” تبين لنا وجود خطأ “مونتاج” تمثل في استخدام لقطات فيديو أرشيفية لا تتجاوز ثوان معدودة من تقرير بطول أربع دقائق عن تنظيم داعش جاءت في غير محلها.
وزادت ” نؤكد أن الخطأ غير المقصود لا يؤثر على الأساس الواقعي والصلب لتقريرنا
ولفتت الى ان القناة ستبقي على التقرير مع تصحيح الخطأ المذكور التزاماً منها بمعايير النزاهة الصحفية
ورغم اعترافها بالخطا قالت قناة سكاي نيوز عربية انها تتمسك بالتقرير المذكور حول تورط داعش في الحرب الأهلية السودانية.

وقالت أنها استقت معلوماتها من مصادر موثوقة

وقالت حسب البيان ان سكاي نيوز عربية ستستمر في تكثيف تغطيتها للسودان بكل شفافية ومسؤولية.

واعتبر اعلاميون وخبراء الخطوة “تحايل لمعالجة الخطأ” بعد أن اجرت القناة تعديلا على التقرير بحذف المقطع الخاطئ وابقت عليه منشورا ضمن برامجها ولم تحذفه.

ونشرت قناة سكاى نيوز فيديو كاذب ومفبرك بتاريخ 29/3/2024 ادعت أنه يوثق لوجود داعش في السودان واشتراكها في الحرب ضمن حلقة في برنامج استضافت فيه بالتحليل الكاتب الصحفي خالد الإعيسر وشهاب الطيب المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير.

https://youtu.be/McPCEaIHMDE?si=ABJUH44oj-Ch3J4s

عدد من منصات التقصي اكدت ان الفيديو قديم تم نشره عام 2016 من أرض الصومال عن حركة شباب الصومالية، حول الغارة الأمريكية في الصومال.

وحركت منصة العدسة الحقوقية وهي معنية بجرائم الحرب السودانية، دعوى جنائية ضد تسابيح خاطر  وقناة اسكاي نيوز عرببية بسبب فبركة تقرير كاذب يروج ضد الجيش السوداني.

ونشر ناشطون ومنصات تقصي حول الفيديوهات المفبركة والاخبار المضللة والكاذبة رابط لخبر مقتل قائد حركة الشباب الصومالية بغارة امريكية وهو ما ورد في الحلقة التي بثتها قناة اسكاي نيوز بانها عن مشاركة داعش في حرب السودان.

وكانت الحكومة السودانية قد صعدت  لهجة اتهاماتها وهجومها ضد الامارات العربية المتحدة وعدوانها على السودان.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان ان قناة سكاي نيوز عربية الإماراتية، دخلت في الانحدار لدرك التزوير المكشوف.

واتهمت وزارة الثقافة والإعلام في السودان، في بيان إطلع عليه “تاق برس” قناة “سكاي نيوز” الإماراتية، بتضليل الراي العام المحلي والدولي والإقليمي بأخبار كاذبة لتصبح احد أدوات التضليل الإعلامي ضد السودان وشعبه، ببثها اخبار كاذبة.

 

وقالت وزارة الخارجية السودانية، أن قناة سكاي نيوز عربية الإماراتية، اعادت ليلة ٢٩ مارس ٢٠٢٤ بث فيديو لقناة يورو نيوز عام ٢٠١٦ حول هجوم تنظيم الشباب بالصومال على مطار مقديشو، وزعمت أنه لعناصر من داعش يقاتلون إلى جانب القوات المسلحة ضد المليشيا الإرهابية.

 

وانتقدت الخارجية السودانية في بيان صحفي إطلع عليه “تاق برس”، نهج قناة سكاي نيوز عربية في تغطية أخبار السودان ، وقالت انه يفتقد لأدنى أسس المهنية والموضوعية، ولا يحتاج إلى بيان، غير أن الانحدار لدرك التزوير المكشوف أمر لا سابقة له، ولا بد من التوقف عنده.

 

وأضاف “يتزامن بث التقرير مع الشكوى التي تقدم بها السودان لمجلس الأمن بالأمم المتحدة ضد دولة الإمارات العربية المتحدة لعدوانها المستمر ضد البلاد وشعبها، مستخدمة ما اسماها البيان “المليشيا الإرهابية” وعشرات الآلاف من المرتزقة من عدة دول.

واعتبر البيان ما قامت به القناة محاولة يائسة للتغطية على المعلومات المفصلة والأدلة الدامغة على الدور الرئيسي لدولة الإمارات العربية في الحرب المفروضة على السودان.

 

وأشار البيان إلى أن ما تسعى القناة لإخفائه هو أن الحكومة الإماراتية ترعى “مليشيا إرهابية” تستوفي كل مقتضيات ذلك التصنيف وتشمل هذه الرعاية التمويل والتسليح وجلب المرتزقة وتوفير خدمات الدعاية الحربية، على نحو ما تقوم به القناة، وشراء الولاء السياسي وقد فصل تقرير خبراء الأمم المتحدة حول قرار مجلس الأمن ١٥١٩ ذلك بشكل كاف، وتجسد ممارسات المليشيا التي ترعاها أبوظبي أسوأ ما عرف عن تنظيمات داعش وبوكو حرام وجيش الرب، وفق ما ذكر البيان.

 

وقالت الخارجية أن المليشيا تمارس اختطاف واسترقاق النساء والفتيات لتزويجهن قسراً أو استعبادهن جنسياً وللعمالة المنزلية. وقد نبه لذلك خمسة وعشرون من خبراء ومقرري الأمم المتحدة في مجالات حقوق الإنسان وحماية المرأة والطفل منذ ١٧ أغسطس ٢٠٢٣. كما وثقته منظمات حقوقية عديدة منها شبكة “صيحة” النسائية التي أصدرت عدة تقارير موثقة في هذا الخصوص، ومنظمة مشاد الحقوقية والمركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام، وعدد من المسؤولين الأمميين والغربيين.

 

واشار بيان الخارجية الى عمليات تجنيد الأطفال والقاصرين قسراً، و كمثال لذلك فقد سلمت حكومة السودان في سبتمبر ٢٠٢٣ اللجنة الدولية للصليب الأحمر ثلاثين من الأطفال الذين أسروا وهم يقاتلون إلى جانب المليشيا. ووثق تحقيق استقصائي لشبكة CNN هذا الشهر أساليب المليشيا في التجنيد القسري للأطفال والفتيان بولاية الجزيرة.

ولفت البيان الى استهداف دور العبادة، خاصة الكنائس. وقد رصد مجلس الكنائس السوداني مائة وثلاثة وخمسين حالة اعتداء على الكنائس وتدمير سبع عشرة كنيسة تدميراً كلياً، منها كنائس تاريخية، وإصابة حوالي ثلاثة آلاف من المصلين إصابات مختلفة.

وقالت الخارجية في البيان ان “المليشيا” في اشارة لقوات الدعم السريع، دمرت  عدداً من المساجد الكبرى مثل مسجد الشيخ قريب الله ومسجد النيلين، وقتلت عدداً من الأئمة والمؤذنين والمصلين.

ولفتت الى تحويل قوات الدعم السريع الكنائس والمساجد لمنصات لإطلاق النار، كما وثقت المليشيا نفسها حادثة محاولة إجبار قساوسة على اعتناق الإسلام، واستخدام المدنيين كدروع بشرية وهي ممارسة يومية للمليشيا، والاستعانة بالجماعات الإرهابية المعروفة مثل بوكو حرام وسليكا وتجنيد مرتزقة من خلفيات إرهابية.بحسب بيان الخارجية

 

وقال وزير الإعلام جرهام عبدالقادر، إنه تزامنا مع الشكوى التي تقدمت بها الحكومة السودانية لرئيس مجلس الأمن الدولي ضد الامارات العربية المتحدة في مجلس الأمن لدعمها المستمر لما اسماها (مليشيا الدعم السريع الإرهابية) التي ترتكب ابشع أنواع الجرائم ضد الشعب السوداني من قتل وتهجير واغتصاب للنساء والفتيات وتدمير ممنهج لبنيات البلاد الأساسية مستخدمة المرتزقة من عدة دول، بثت قناة سكاي نيوز الإماراتية مساء السادس والعشرين من مارس 2024 مقاطع فيدو قديم زاعمة انه لعناصر من تنظيم داعش الإرهابي يقاتلون في صفوف القوات المسلحة السودانية.

 

وأضاف “الفيديو المشار اليه سبق أن بثته قناة يورو نيوز الأوربية قبل سبع سنوات تحت عنوان مقتل قائد من حركة شباب الصومال بغارة أمريكية ولا يزال موجودا على منصة القناة بشبكة المعلومات الدولية ليقف دليلا قاطعا على التزوير إلى لجأت إليه القناة لتضيليل الرأي العام الدولي والمحلي والإقليمي”

واشار وزير الاعلام في البيان الى ان “مصدر الدهشة ان القناة ذكرت أن مصدر خبرها المفبرك هو صحيفة الصيحة السودانية والتي تعود ملكيتها لمليشيا آل دقلو الإرهابية والتي درجت على نسج الاكاذيب ضد القوات المسلحة السودانية” حسب البيان.

 

وقال البيان إن قناة سكاي نيوز عربية تحولت إلى بوق اعلامي لـ(مليشيا إرهابية )تمارس كافة اشكال الجرائم في حق الشعب السوداني وتحاول صرف الانظار عن الدعم الذي تقدمه دولة الامارات العربية المتحدة للمليشيا لمواصلة جرائمها في السودان، وفق البيان.

 

وأضاف “استنادا لتقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة فإن دولة الامارات ومنذ الصيف الماضي تعمل على تهريب العديد من أنواع الأسلحة لمليشيا الدعم السريع، عبر تشاد وتشمل طائرات دون طيار مسلحة، ومدافع هاوتزر، وصواريخ مضادة للطائرات، يتم إرسالها عبر رحلات شحن سرية وطرق التهريب الصحراوية للاستمرار في الحرب التي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 12 ألف شخص أبريل، وتشريد 7.4 مليون آخرين من منازلهم، حسب تقديرات الأمم المتحدة وتدمير أجزاء كبيرة من العاصمة الخرطوم”

فيديو قناة سكاي نيوز عربية بعد التعديل في الخطأ

 

whatsapp
أخبار ذات صلة