تعرض زعيم قبيلة المحاميد موسى هلال لمحاولة إغتيال

1٬730

الفاشر – متابعات تاق برس- تعرض زعيم قبيلة المحاميد رئيس مجلس الصحوة الثوري في السودان موسى هلال، لمحاولة إغتيال في منطقة أم سنط بالقرب من بادية مستريحة بولاية شمال دارفور شمالي السودان، عندما فتح مسلح النار عليه قبل أن يتم القبض عليه بعد إصابته برصاصة.

 

وحسب معلومات تم تدبير المحاولة بواسطة قادة الدعم السريع.

ووفقا للمعلومات تم إرسال شخص لتنفيذ عملية الاغتيال، بإطلاق عدة رصاصات بطريقة مفاجئة اثناء تواجد موسى هلال مع مجموعة من اعيان منطقة أم سنط، إلا أن الرصاصة أخطأت هلال ولم تصبه وتمكن فريق الحراسة الخاص بهلال من القبض على مطلق النار بعد شل حركته بإطلاق النار عليه.

و حسب معلومات من مقربين من هلال  أصيب الشخص منفذ محاولة الإغتيال برصاصتين في قدميه، وتم اعتقاله وإسعافه وإخضاعه للتحقيق الذي أقرّ فيه بحسب المعلومات بتلقيه تكليفاً من احد المقربين من قائد قوات الدعم السريع “محمد حمدان دقلو “حميدتي” باغتيال موسى هلال بمقابل مادي وضمانات.

وعقد موسى هلال، اجتماعا مع ممثلين من قبيلة الشخص مطلق الرصاص وأسرته التي اكدت الملعومات انها تعرف بدعم قوات الدعم السريع، أبلغهم خلاله بأنه لن ينضم لقوات الدعم كما طالبهم بعدم معاداة الدولة والاضرار بها.

وفي 2018 قدم موسى هلال وثلاث من أبنائه لمحكمة عسكرية، عقب بلاغات دونتها ضده قوات الدعم السريع انتهت بتوجيه اتهامات له بتقويض النظام الدستوري وإثارة الحرب ضد الدولة وإثارة النعرات القبلية، قبل أن يتم إطلاق سراحه في مارس 2021 بعد عامين من سقوط نظام البشير.

ويتبنى موسى هلال الذي يتخذ من منطقة مستريحة بولاية شمال دارفور مقرا لاقامته موقفا رافضا للحرب.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة