غندور يتحدث عن التحالف مع العسكر والسلطة وطريق إيقاف الحرب “امبدة وجدة”ويحذر من مستقبل قاتم لأهل السودان

1٬016

متابعات- تاق برس- قال القيادي بحزب المؤتمر الوطني المحلول وزير خارجية السودان الاسبق بروفسير إبراهيم غندور الجمعة، إن اِتِّفاق القوى السياسية على ثوابت يرتضيها الشعب ويدعمها هو الطريق الوحيد للمحافظة على ما تبقى من السودان .

وشدد في تصريح رصده (تاق برس)، على  أن الحوار هو الطريق الوحيد لإِيقاف الحرب لأن “الحرب في أمبدة لا في جدة” .

واضاف ” كنت أنصح الإخوة من القيادات السياسيين على الطرف الأخر إذا لم تتفق القوى السياسية فلن يترك العسكر السلطة.

وزاد ” لم يستمعوا للنصح وتحالفوا مع العسكر وبعد أن تمكنوا من الحكم أرادوا رمي السلم الذي وصلوا به إلى الحكم.

وحذر غندور من ما اسماه المستقبل القاتم الذي ينتظر اهل السودان إذا لم يتم تدارك الوضع الحالي.
وقال غندور ” لا بديل لكل ما يحدث ولا حل غير حوار ” سوداني ، سوداني ” يستلهم تجارب الماضي و ينظر للحاضر بكل ما يحدث فيه وينظر للمستقبل القاتم الذي ينتظر أهل السودان إذا لم يتم تداركه.

ولفت الى ان القوى السياسية من الطرف الآخر قامت باِستخدام المجتمع الدولي فلم تنجح الفكرة فاختاروا التحالف مع قائد قوات الدعم السريع وكانت النتيجة ما يحدث الأن .

 

whatsapp
أخبار ذات صلة