طائرات مسيرة تقصف مباني جهاز المخابرات في القضارف وإصابات وسط المواطنين

997

القضارف متابعات – تاق برس – قصفت 3 طائرات مسيرة مجهولة المصدر اليوم الثلاثاء، مباني جهاز المخابرات العامة في ولاية القضارف شرق السودان، ومسجد ومبنى مجاو لهما ، وادت الى وقوع اصابات وسط المواطنين،

وأفاد شهود عيان أن طائرة مسيرة استهدفت مقر المخابرات بينما تصدت دفاعات الجيش لمسيرة أخرى كانت تحلق في سماء مدينة القضارف.

وأوضح الشهود أن المسيرة قصفت مسجدا في مباني جهاز المخابرات بـ(ولاية القضارف) أصيب على إثرها مواطن واحد.

مصدر في جهاز المخابرات ذكر أن الأجهزة الأمنية بالقضارف تفرض حصارا على المناطق المحيطة بموقع سقوط 3 مسيرات استهدفت مقر جهاز المخابرات بولاية القضارف.

وذكر المصدر أنه جرى التحفظ على عربة قتالية يشتبه في تعاونها مع منفذي الهجوم.

وقال إن فريقا أمنيا وهندسيا مختصا بدأ فحص حطام المسيرات وتوسيع دائرة البحث.

واشار المصدر الى ان الهجوم أسفر عن إصابة 7 مواطنين بإصابات خفيفة.

وأشار رئيس تحرير صحيفة القوات المسلحة السابق إبراهيم الحوري عبر حسابه على “فيسبوك” إلى “استهداف مبنى جهاز الأمن بالقضارف بمسيرات ووقع إصابات وسط عدد من المواطنين”.

وبحسب الصحفي السوداني عبدالماجد عبدالحميد ألقت السلطات القبض على مشتركين في الجريمة كانوا يسكنون داخل بعض الأحياء في المدنية.

 

يأتي هذا الهجوم بعدما استهدفت طائرة مسيرة الأسبوع الماضي بمدينة عطبرة شمال السودان، إفطارا رمضانيا لكتيبة البراء بن مالك التي تقاتل إلى جانب الجيش، وأسفر القصف وقتها عن مقتل 15شخصا من المدنيين والعسكريين وعشرات الجرحى.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة تبنيها لقصف مباني جهاز المخابرات في القضارف أو الضربات التي تعرضت لها كتيبة البراء بن مالك الأسبوع الماضي.

ووجهت السلطات بإغلاق الأسواق في مدينة القضارف عاصمة الولاية حتى إشعار آخر.

 

وتدور معارك عنيفة منذ أيام بين الجيش وقوات الدعم السريع على تخوم مدينة الفاو بولاية القضارف المجاورة لولاية الجزيرة وسط البلاد التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع منذ ديسمبر الماضي.

whatsapp