الحركة الإسلامية في السودان تفصل “حسبو محمد عبدالرحمن” وتكشف عن أسباب خطيرة

543

متابعات تاق برس- أعلنت الحركة الإسلامية في السودان، الأحد، فصل حسبو محمد عبدالرحمن من منصبه كأحد نواب الامين العام، و اسقاط عضويته من الحركة الاسلامية.

 

ويعد حسبو من القيادات البارزة في نظام الرئيس المعزول عمر البشير تولى عدد من المناصب آخرها نائب رئيس الجمهورية.

وقالت في بيان إنه ثبت انحراف حسبو عن مبادئ واهداف الحركة المرعية وانضمامه للمليشيا المتمردة، في إشارة لقوات الدعم السريع، التى قالت الحركة الإسلامية في البيان استهدفت الانفس والقيم والدين ، واعراض وممتلكات الشعب السوداني ، وانتهكت سيادة البلاد، تنفيذا لمخططات اعداء الوطن.

وقال بيان عن الحركة إن هيئة الشورى عقدت إجتماعا للنظر في التوصية المرفوعة من الأمانة العامة بشأن حسبو بعد أن ثبت انحرافه وانضمامه لما وصفتها بالمليشيات المتمردة.

وأضاف” بعد ان اطمأنّت الهيئة على كل الاجراءات والتحريات المسبقة التى اتخذتها الامانة العامة بهذا الخصوص، قررت إنهاء تكليف حسبو محمد عبدالرحمن من موقعه كامين عام، وإسقاط عضويته من التنظيم”.

 

وأكدت الحركة الاسلامية موقفها المبدئي الثابت على امن واستقرار السودان وحرية وكرامة شعبه.

 

وأضافت كذلك تؤكد على موقفها الثابت في اسناد القوات المسلحة السودانية والاجهزة النظامية الاخرى، والمستنفرين من ابناء الشعب السوداني ردّا للعدوان الظالم وتمتيناً للصف الوطني المتماسك ، وتوجّه الحركة كافة عضويتها على التزام الصف الوطني والثبات على مبادئ الحركة واهدافها.

ومنذ اندلاع الحرب في 15 ابريل بين الجيش وقوات الدعم السريع لاحقت حسبو محمد عبد الرحمن اتهامات بالعمل ضمن طاقم مستشاري قائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” وينحدر حسبو من منطقة الضعين بولاية شرق دارفور معقل قوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي.

whatsapp
أخبار ذات صلة