كندا تفرض عقوبات على “علي كرتي ودقلو” وكيانات تابعة للدعم السريع والجيش السوداني

475

أوتاوا – متابعات – تاق برس – قالت وزارة الخارجية الكندية في بيان إن كندا فرضت اليوم الاثنين عقوبات على 6 أفراد وكيانات في رد فعل على الصراع الدائر في السودان.

وذكرت الوزارة أن العقوبات تستهدف أفرادا وكيانات على صلة بالقوات المسلحة السودانية أو قوات الدعم السريع.

وأعلنت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، فرض عقوبات على ستة أفراد وكيانات تتبع للجيش والدعم السريع بتهمة تقويض السلام والأمن والاستقرار في السودان.

 

وتشمل قائمة الأفراد الخاضعين للعقوبات عبد الرحيم دقلو قائد ثاني الدعم السريع ، وعلي كرتي بجانب وشركة الجنيد، وشركة “جي اس كي” اللتان تتبعان للدعم السريع ومنظومة الصناعات الدفاعية وشركة زادنا الدولية للاستثمار المحدودة اللتان تتبعان لـ(الجيش السوداني) .

 

 

وقالت الخارجية الكندية إن هذه التدابير تتوافق مع الإجراءات المماثلة التي اتخذها الشركاء الدوليون، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. وتعتمد عقوبات اليوم أيضًا على العقوبات الحالية التي تفرضها كندا فيما يتعلق بالسودان، والمفروضة بموجب قانون الأمم المتحدة.

 

وأوضحت كندا إنها تواصل العمل مع شركائها لضمان محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان. ويشمل ذلك دعم كندا لبعثة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والتي تم إنشاؤها في أكتوبر 2023 للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة وانتهاكات القانون الإنساني الدولي في السودان.

 

ورحبت كندا أيضًا بالإعلان في يوليو 2023 عن أن المحكمة الجنائية الدولية تحقق في الانتهاكات المزعومة لنظام روما الأساسي الناشئة عن الصراع الحالي كجزء من ولايتها الموجودة مسبقًا في دارفور.

whatsapp
أخبار ذات صلة