بعد استدانة 23 مليون جنيه من خزينة المحلية .. فرض (25) جوال بصل من هذه المنطقة لدعم الجيش السوداني

315

الهيئة استدانت من خزينة المحلية (٢٣) مليون جنيه و(٦) مليون جنيه من عباس السر رئيس لجنة التسيير بقرية الرحماب وذلك لإنجاح القافلة الاولى لدعم القوات المسلحة بولاية الخرطوم.

المتمة- حسن حميدة – متابعات تاق برس-  حثت اللهيئة العليا لدعم وإسناد القوات المسلحة السودلنية قرى الوحدة الإدارية بمحلية المتمة شمال السودان ، على الإسراع في جمع وتسليم المبلغ المفروض عليها عاجلا.

 

وأوضح حافظ عمر الريح مقرر الهيئة أن (١٧) قرية فقط من بين (٤٨) قرية بالوحدة سددت المبلغ المحدد ب(٢٥٠) الف جنيه فقط.

 

مشيرا إلى أن الهيئة استدانت من خزينة المحلية (٢٣) مليون جنيه و(٦) مليون جنيه من عباس السر رئيس لجنة التسيير بقرية الرحماب وذلك لإنجاح القافلة الاولى لدعم القوات المسلحة بولاية الخرطوم.

 

وقال حافظ إن المبلغ المفروض على القرى قليل لا يتعدى ثمن الخروف وأنه وفي بعض القرى قام بتسديده شخص واحد.

 

وكشف مقرر الهيئة خلال اجتماع للجان التسيير بالمحلية عن خطابات إنذار ستسلم لرؤساء اللجان للتعجيل بتسديد المبلغ أو تغييرهم برؤساء آخرين من أصحاب الهمم. واردف “أن كل من يتغيب عن الاجتماعات غير جدير بقيادة اللجنة”.

 

وناقش الاجتماع المنعقد بالوحدة الإدارية بالمتمة  الخميس دعم وإسناد القوات المسلحة من خلال تبرع مزارعي البصل وخلص إلى فرض (25) جوال بصل من كل قرية والتزمت الهيئة بتوفير الخيش والترحيل ووزعت الخطابات على رؤساء اللجان الحاضرين.

 

وشرعت لجنة مكونة لجمع البصل في توصيل الخطابات للغائبين بينما أكدت قيادات الهيئة والوحدة الإدارية التزامها بالطواف مع لجنة جمع البصل على القرى اعتبارا من عصر يوم الإثنين الثاني والعشرين من أبريل الجاري.

المقاومة الشعبية بحاجة للميزانية:
وعد مقرر الهيئة العليا المقاومة الشعبية أكبر تحدي يهم القرى وقال إنها سيكون لها هياكلها وسيتم تسليحها مشيرا إلى أن السودان يخوض حرباً ضروسا تقودها (١٧) دولة.

 

واردف: “كلما انهزم العدو في مكان نبت في مكان آخر” واوضح أن كل رئيس لجنة تسيير يعتبر رئيس المقاومة الشعبية وعليه أن يختار هيكل تنظيمي من (١٠) أشخاص واستدرك أن تنفيذ مطلوبات المقاومة الشعبية رهين بتوفير الميزانية مما يملي على الهيئة أن تعقد اجتماع كل شهر لكل اللجان ولكل مواطن حادب على الدعم والإسناد.

 

من جانبه حث عامر حسين جبة رئيس الهيئة العليا لدعم وإسناد القوات المسلحة لجان التسيير على شحذ الهمم مشيرا إلى أن من بينها لجان تحتاج لمراجعة وتغيير وقال: “لو الزول ما جا لستة أو سبعة اجتماعات لماذا ادعوه مرة أخرى؟”.

لجان تسيير نسوية:
وشدد جبة على ضرورة تكوين لجان التسيير النسوية في كل القرى وقال: ” على كل امرأة في لجان تسيير القرى أن تكون لجنة تسيير نسوية في قريتها من ستة أو سبعة نساء لتنسق في الدعم والإسناد مع كيان المرأة بمحلية المتمة”.

whatsapp
أخبار ذات صلة