الجالية السودانية في تركيا تغضب من قناة الجزيرة

582

إسطنبول – متابعات – تاق برس – أبدت الجالية السودانية في العاصمة التركية إسطنبول غضبها من قناة الجزيرة القطرية.

 

 

وقال الجالية السودانية في إسطنبول في بيان أنها تابعت بأسف شديد عملية انتحال الصفة الإعتبارية للجالية من قبل من أسمتهم “داعمي مليشيات الدعم السريع الإنقلابية الإرهابية” وظهورهم على شاشة قناة الجزيرة القطرية وهم يهرفون ويساون بين القوات المسلحة السودانية الباسلة التي تدافع عن شرف الشعب والدولة السودانية وبين مليشيات حميدتي من المرتزقة التي تنهب وتسرق وتقتل وتغتصب الفتيات في بلادنا وتوثق لذلك بكاميرات جنود المليشيا.

 

واكدت الجالية السودانية في إسطنبول في بيان وقفتها الصلبة خلف قوات شعبنا المسلحة في معركة الكرامة لإسترداد كبرياء الشعب السوداني ودحر المليشيات والمرتزقة وغطائها السياسي المطلوب لدى السلطات القضائية في السودان.

 

واشارت إلى أن عمليات القتل على أساس عرقي وعنصري للأهل في ولايات الخرطوم ودارفور والجزيرة وغيرها من المناطق فضلاً عن التشريد الممنهج للملايين من أبناء الشعب السوداني بجانب الاغتصاب الجماعي وغيرها من الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها مليشيات الدعم السريع المسنودة بالمرتزقة الأجانب، لن تسقط المحاسبة فيها بالتغبيش الإعلامي وسيتم القصاص العادل للضحايا قريباً جداً، وفق تعبير البيان.

 

وتأسفت الجالية أن تنحدر قناة الجزيرة القطرية إلى هذا الدرك السحيق من تدبيج اللقاءات “الممنتجة” لإدانة الحكومة والقوات المسلحة الباسلة.

 

وزاد البيان ” من المؤسف حقاً أن تبث الجزيرة مقابلة تلفزيونية “مصنوعة” مع مجموعة من داعمي المليشيات وتضرب عرض الحائط بالمبادئ الإعلامية التي تلوكها ليل نهار وتكتبها في صدر مركزها (معهد الجزيرة للإعلام) .

 

واضاف “إذ تعلن الجالية السودانية باسطنبول أنها ستتواصل مع الجهات السودانية الرسمية في تركيا لبحث كيفية التصدي لمثل هذه الانتهاكات قانونياً ووضع حد لكافة الجهات والأشخاص المتورطين في بث هذه الأكاذيب والتهم.

 

واعلنت الجالية السودانية في إسطنبول وقوفها خلف الحكومة والقوات المسلحة السودانية والقوات النظامية الأخرى في معركة الكرامة حتى دحر التمرد” بحسب البيان.

whatsapp
أخبار ذات صلة