جثث وأجسام غريبة ومتفجرة خطرة بسبب الحرب.. والي الخرطوم يعلن عن تحركات

402

أم درمان – متابعات تاق برس – دفعت ولاية الخرطوم بـ(90) متدربا متخصصاً في إزالة مخلفات الحرب والأجسام الغريبة من منطقة امدرمان القديمة عقب تخرجهم في إحتفال حضره والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة والرئيس المناوب للجنة العليا للإستنفار وتنظيم المقاومة الشعبية الفريق نصرالدين علي عبد الكريم وأعضاء لجنته والمدير التنفيذي لمحلية أمبدة ابو القاسم آدم الطاهر.

 

 

وتعد الدورة التدريبية الأولى في مجال التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحرب والتي نظمتها اللجنة العليا للإستنفار وتنظيم المقاومة الشعبية بالتعاون مع المركز القومي لازالة الالغام.

 

والي الخرطوم حيا المركز القومي لإزالة الالغام وهو يقوم بعمل كبير بتنظيف العديد من الأحياء والآن اكتسبوا مهارات وخبرات أهلتهم ليكون لهم دور كبير في ازالة المخلفات.

 

 

وقال الوالي بدأنا بنظافة امدرمان من مخلفات الحرب تتضمن الجثث والاجسام الغريبة والمتفجرة ومن ثم اعادة المياه والكهرباء الان كل اجهزة المحلية والشرطة تدعم المتخرجين من الدورة.

 

ووجه بانخراط جميع أفراد الدفعة الاولي وعددهم ٩٠ متدربا للانخراط فورا في عمليات ازالة مخلفات الحرب وهذه بداية أعمال التطوع وعلى لجان الاستنفار وتنظيم المقاومة الشعبية بالمحليات دعم فرق المتطوعين.

 

خالد الضو رئيس لجنة تدريب المعسكرات قال أن الولاية بها الآن ١٨٨ معسكراً تضم بداخلها ٣٥ الف مستنفرا منهم ٨ الاف يقاتلون الان في الصفوف الامامية .

 

واضاف ان المقاومة الشعبية تدعم الآن العمليات العسكرية والاسناد المدني الذي يسهم في العودة الطوعية لامدرمان لابد ان تكون آمنة ومستقرة لذلك فكرنا في هذه الدورة والتي ضمت ٩٠ دارسا منهم ٦٠ مستنفرا و٣٠ من المستنفرات.

 

واكد ان المقاومة الشعبية صارت مفهوم شامل لسودان معافي. جمال البشرى ممثل المركز القومي لإزالة الالغام.

 

قال أن مهمة المركز تتمحور في تقليل خطر الأجسام غير المتفجرة واصبح الآن لدينا ١١ فريق توعية يعمل قبل النظافة على الاسس العامة للتوعية وكلما كانت التوعية عالية يقل خطر الاضرار.

whatsapp
أخبار ذات صلة