الدعم السريع تقرر فتح المدارس في الجزيرة ومسؤول في لجنة المعلمين يعلق

448

متابعات – تاق برس – قررت قوات الدعم السريع بولاية الجزيرة، فتح المدراس بالولاية اعتبارا من الأسبوع المقبل.

 

وأكد قائد قوات الدعم السريع بالولاية، أبو عاقلة كيكل، انطلاق العام الدراسي بفتح المدارس في مدينة ودمدني والمحليات الجاهزة.

 

وأعلن كيكل، خلال مخاطبته المواطنين بمنطقة العيكورة عن منح جائزة للمناطق التي أعدت لاستئناف الدراسة.

 

وأبان أن منطقة العيكورة ستنال جائزة من الدعم السريع نسبة اكتمال الاستعدادات فيها.

 

وقال إن أي منطقة مستعدة، سيقومون بفتح المدارس فيها.

 

وأشار إلى أن عدم الاهتمام بالتعليم “يساهم في ضياع جيل كامل”، وقال إن “التلاميذ لا ذنب لهم فيما يجري بالبلاد”.

 

من ناحيتها انتقدت لجنة المعلمين السودانين الخطوة التي أعلنتها قوات الدعم السريع بولاية الجزيرة.

 

وقال سامي الباقر، الناطق الرسمي باسم لجنة المعلمين السودانيين، إن إعلان الدعم السريع بفتح المدراس بالجزيرة مرفوض بالنسبة لهم، لأنه يتعارض مع شمولية العملية التعليمية.

 

وأشار إلى أنهم يرفضون فتح المدارس بـ “التجزئة”، معتبراً أن الخطوة تمثل “تعايشا مع الحرب”.

 

وطالب بإبعاد التعليم عن الصراع، حتى لا يكون التعليم أحد الأدوات المستخدمة في مسرح الصراع في السودان.

 

واعتبر حسب راديو تمازج أن التعامل مع التعليم بهذه الصورة، سيكون المدخل لتقسيم السودان، مشيراً إلى أن العملية التعليمية يجب أن تتم في بيئة ومساحة آمنة.

واحتلت قوات الدعم السريع ولاية الجزيرة منذ منتصف ديسمبر الماضي بعد انسحاب الفرقة الاولى مشاة مدني بشكل مفاجئ.

 

وارتكبت قوات الدعم السريع مجازر في عشرات القري في ولاية الجزيرة بقتل الاف المواطنين ونهب وسلب ممتلكاتهم وتشريد ونزوح مئات الالاف بحسب شهادات السكان وتقارير رصد لجاهات حقوقية ولجان مقاومة.

 

ويخوض الجيش معارك وعمليات عسكرية لتحرير الجزيرة من قوات الدعم السريع بمشاركة قوات من حركات الكفاح المسلح في دارفور.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة