أسلحة روسية تصل لـ جيش السودان .. ما حقيقة الصور المتداولة؟

216

 

متابعات – تاق برس – نشرت حسابات مؤيدة لمجلس السيادة السوداني مجموعة من الصور لأسلحة حديثة وفتّاكة، مع تعليق مفاده: “من داخل روسيا تمّ شحن العدة الجديدة، هذه الأسلحة لا تُخرج الجنجويد من الجزيرة بل تُخرج حميدتي من القبر”.

 

وفنّد برنامج “بوليغراف” من “العربي” المنشور، ووجد أنّه زائف، إذ إنّ القائد محمد حمدان “دقلو” حميدتي، كما يُسمّيه الجنجويد في دول الساحل، وبالأخصّ النيجر وتشاد وإفريقيا الوسطى، ما زال حيًا يُرزق!

أسلحة روسية
أسلحة روسية

 

كما تبيّن أنّ الصور ليست لشحنات عسكرية روسية مُقدّمة للجيش السوداني؛ وقد تمّ تداول الصور أول مرة بعد زيارة وفد روسي للسودان نهاية شهر أبريل الماضي ولقائه البرهان في مدينة بورتسودان.

ونقل موقع “سودان تريبيون” عن مصادر عسكرية سودانية، قوله إنّ روسيا عرضت تقديم أسلحة نوعية للجيش السوداني وبناء قاعدة على البحر الأحمر.

 

 

والحقيقة هي أنّ الصور المتداولة تُظهر بعضها تفريغ الأجزاء الأولى من نظام الدفاع الصاروخي الروسي “إس 400” الذي باعته روسيا لتركيا، في قاعدة إكينجي الجوية بالقرب من أنقرة في 12 من شهر يوليو من عام 2019.

 

أما البعض الآخر، فيُظهر قيام جنود أوكرانيين بتفكيك صواريخ “جافلين” المضادة للدبابات التي تسلّمتها أوكرانيا من الولايات المتحدة، والتقطت الصورة في 11 فبراير من عام 2022 في مطار بوريسبيل خارج كييف.

whatsapp
أخبار ذات صلة