البرهان يطلق ثلاث لاءات جديدة بالتزامن مع جولة مفاوضات مرتقبة في جدة ويستعرض قوة الجيش “فيديو”

331

شندي – متابعات – تاق برس – قال رئيس مجلس السيادة الإنتقالي قائد الجيش السوداني ، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، إنه “لا مفاوضات ولا سلام ولا وقف إطلاق نار إلا بعد دحر التمرد”.

 

وشدد خلال خطاب عسكري، الأربعاء، بمدينة شندي شمالي السودان، على أن الجيش لن يتوقف عن القتال حتى يهزم قوات الدعم السريع بشكل كامل.

تأتي تصريحات البرهان بالتزامن مع إعلان الوساطة السعودية- الأمريكية استئناف المباحثات في جدة نهاية الشهر الجاري.

وأضاف البرهان أثناء زيارة للخطوط الأمامية للجيش بولاية نهر النيل شمالي الخرطوم: لن نوقف القتال حتى هزيمة هؤلاء المجرمين الذين دمروا هذا البلد الكريم والذين استباحوا ممتلكات المواطنين ومارسوا أبشع الانتهاكات، واغتصبوا بناتنا الحرائر في الخرطوموالجنينة والجزيرة على حد قوله.

وتابع البرهان: قتالنا لميليشيا (الدعم السريع) الإرهابية المتمردة لن يتوقف إلا بتحرير هذا الوطن من هؤلاء المتمردين، واردف “النصر قريبا باذن الله.

واستعرض البرهان قوة الجيش السوداني بالهتاف وسط حشد من القوات المسلحة السودانية بمتحركات ولاية نهر النيل وظهور ارتال من السيارات العسكرية.

 

 

تأتي زيارة البرهان بعد أيام من إعلان الجيش تكثيف عملياته في منطقة الكدرو العسكرية شمال الخرطوم لقطع الإمدادات عن قوات «الدعم السريع».

whatsapp
أخبار ذات صلة