الإمدادات الطبية تكشف عن رقم كبير لخسائرها بولاية الجزيرة

165

متابعات – تاق برس – كشف مسؤول في الإمدادات الطبية بولاية الجزيرة، وسط السودان،  عن خسائر كبيرة تعرض لها فرع الصندوق بالولاية تقدر بأكثر من ثلاثة ترليون جنيه سوداني، تمثل كميات المخزون والأدوية التي كانت لحظة أحداث 15 ديسمبر التي شهدتها الجزيرة من إمداد مركزي وامداد يتبع للولاية.

 

 

وأكد أبوبكر خضر، مدير فرع صندوق الإمدادات الطبية بالجزيرة، في تصريح صحفي، تعرض الإمداد والمخزون للتلف والسرقة والنهب.

 

وقال إن فرع الصندوق ظل يعمل بصمت من اجل تدارك الأمر وانسياب الأدوية رغم الظروف المعقدة التي تعيشها الولاية.

 

وأشار ابوبكر أن اللجنة الطارئة التي اتخذت من ولايات الجوار مقر لها استطاعت أن توصل الأدوية لعدد من المحليات الحدودية وايصال المحاليل الوريدية وادوية البرامج، مثل غسيل الكلى وادوية الطوارئ وادوية الدعم العالمي (الملاريا الدرن والايدز).

 

وأكد ابوبكر إلى أن فرع الصندوق قام بتحويل كل أدوية العلاج الاقتصادي الموجود في بعض المحليات الامنة إلى علاج مجانى لتغطية احتياجات المرضى، وأنهم عاكفون لتلبية جميع احتياجات الولاية لمجابهة فصل الخريف خصوصا الامصال وادوية الطوارئ.

 

 

ولفت الى أن المجهودات أسفرت عن انسياب الأدوية بمساعدة من فروع الولايات المجاورة مثل النيل الأبيض وسنار والقصارف.

وطمأن ابوبكر سكان ولاية الجزيرة باستدامة الإمداد الطبي رغم ظروف الحرب التي تعيشها البلاد.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة