السودان يحكم بـ”الإعدام” على متعاونين مع الدعم السريع بينهم محامي

224

متابعات – تاق برس -أصدرت محكمة في القضارف شرقي السودان حكما قضى بـ(الإعدام) على متعاونين مع قوات الدعم السريع، لاول مرة منذ اندلاع الحرب بين الجيش بقيادة الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان والدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي”.

 

وقضت محكمة جنايات شرق القضارف شرق السودان برئاسة القاضي الحسن النوش حكماً قضى بإدانة المحامي (ع. م. ر. م) تحت المادتين 51/أ ــ 65 من القانون الجنائي لسنة 1991 م المتعلقة بإثارة الحرب ضد الدولة وجماعات ومنظمات الإجرام والارهاب.

 

وأوقعت عليه عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً لمخالفة المادة 51/أ كما عاقبته بالسجن عشر سنوات لمخالفة المادة 65 كما قضت بمصادرة هاتفه كـ(معروضات).

 

وتعود تفاصيل القضية الى أن فريق من إستخبارات الفرقة الثانية بالقضارف ألقى القبض على المدان بالقرب من مقر سكنه بحي المطار إثر ورود معلومات تفيد بإنتمائه لجماعة الدعم السريع الإرهابية، حسب وكالة السودان للانباء “سونا”.

 

طبقا للوكالة فانه من خلال التحري وفحص هاتف المدان عُثِرَ فيه على مراسلات بينه وبعض أفراد قوات الدعم السريع أبدى من خلالها تأييده للمليشيا المتمردة ونقل من خلالها معلومات إستخباراتية عن تحرك القوات المسلحة من القضارف إلى الفاو والجزيرة وعكس لهم اتجاهات الرأي العام وتقييمها للمليشيا وعمليات التعبئة والاستنفار ودعا المليشيا المتمردة لدخول القضارف وإحتلالها.

 

كما أصدرت محكمة جنايات شرق القضارف برئاسة قاضيها الحسن النوش حكماً قضى بإدانة المتهم (م. أ. إ. ب) تحت المادة 51/أ من القانون الجنائي لسنة 1991 م المتعلقة بإثارة الحرب ضد الدولة وأوقعت عليه عقوبه السجن المؤبد.

 

وتعود التفاصيل إلى أن المدان يعمل كسائق لشاحنة ZS وقد وفد للقضارف من الخرطوم وكان بعد الحرب ينقل أثاث المواطنين من امدرمان إلى الفاشر وبعض مدن دارفور.

 

وبموجب معلومات توفرت لدى استخبارات الفرقة الثانية بالقضارف تم القبض عليه وبتفتيش هاتفه وجدت فيه رسائل متبادلة بينه وبعض أفراد المليشيا المتمردة أبدى من خلالها تأييده للمليشيا المتمردة ومنهم “ياجوج وماجوج حيدر وجلحة”.

whatsapp
أخبار ذات صلة